البخيت : تماسك الشعب والتفافهم حول القيادة الضمانة الوحيدة لدرء المخاطر

2014 02 07
2014 02 07

CAM02271صراحة نيوز

قال رئيس الوزراء الاسبق العين معروف البخيت ان تماسك الشعب والتفافهم حول قيادته الضمانة الوحيدة  للحفاظ على الاردن ودرء المخاطر الخارجية .

جاء ذلك خلال استضافته في برنامج ستون الذي بثه التلفزيون الاردني مساء اليوم الجمعة وحاورته الزميلة عبير الزبن .

وتطرق البخيت خلال الحوار الذي امتد لنحو ساعة الى ما تسرب من معلومات عن خطة كيري لحل القضية الفلسطينية والأزمة السورية وتداعياتها على الاردن وموقف الاردن من معالجة هذه المشكلة حيث أكد اهمية توازن السياسة الاردنية في التعامل مع القضايا العربية وان حل القضية الفلسطينية يجب ان يستند الى القرارات الدولية فيما على السوريين بمختلف فئاتهم ومشاربهم ان يلجئوا الى الحوار للخروج بحل يرضي كافة الاطراف ويحافظ على وحدة التراب السوري ويحقن دماء المواطنين .

وفي أمر القضية الفلسطينية أكد اهمية حل القضية بطريقة عادلة لينتهي الصراع بين العرب واسرائيل وان على اللاجئين الفلسطينين ان يدركوا انه لا عودة وتعويض معا بل احد الامرين منوها في ذات الوقت الى ان معظم اللاجئين لا يفكرون بالعودة لاسباب ابرزها بانهم سيضطرون رغما عنهم ان يعيشوا في مجتمع معادي لهم ومن هنا فاعتقد ان تنفيذ حق العودة سيكون اختياري وليس اجباري

وردا على سؤال حول لماذا تتحدث اسرائيل عن مفهوم يهودية الدولة. قال: هذه نغمة جديدة ولا تعني يهودية انها تقتصر على اليهود، مشيرا إلى ان “هذه النغمة لأنه لا شك ان طبيعة المفاوضات تفرض وضع أمور لرفع سقف المطالب لافتا في ذات الوقت ان على الاردن الذي يتمتع بصداقات عديدة في العالم، أن يكون جاهزا للحديث مع جميع الاطراف حتى وان كان عدونا .

وبالنسبة لمطالبة اسرائيل الاعتراف بيهودية الدولة قال البخيت هذه نغمة جديدة واعتقد انها من باب تضخيم الطلبات ليس الا .

وحول التوظيف السياسي لمعاهدة السلام “وادي عربة” قال” لا بد من التفكير بخطاب الملك الشهير أمام الأمريكان عندما وقف الجميع وصفق له فقد تطرق الملك الى الأردن بسطر واحد بينما باقي الخطاب كرسه للقضية الفلسطينية ودفاع عنها. وبشان الوضع الداخلي والمطلوب من الاردنيين في هذه المرحلة أكد البخيت اهمية التوافق والاتفاق بين جميع الاطياف لكنه زاد قائلا ”  هناك مخاوف لكن التوافق يكون من خلال الحوارات الهادئة البعيدة عن التشكيك سلفا ومن خلال توحيد المواقف لانه مع التوافق لا تستطيع أمريكا بعظمتها ان تفرض شيء على الأردن. ”

اما بالنسبة للازمة السورية فقال: أدرك الملك ان الازمة السورية ستبقى فترة طويلة وأدرك ان هناك استعصاءات على كل المستويات ولهذا كان موقفنا بمنتهى الحياد والحذر.

ودعا البخيت الحكومة ان تتحرك باتجاه الضغط من اجل ادراج قضية اللاجئين السوريين على جدول اهمال جنيف ليتم انشاء محميات انسانية لهم وان الاساس في حل الازمة يعتمد على الروس والامريكان الذين عليهم الاتفاق على شكل المستقبل السياسي في سوريا . واضاف ان للاردن موقف متوازن من المشكلة السورية وهو وضع طبيعي حيث يجب نصطف  مع إي من الإطراف وان نحرص على وضع مصلحة الاردن هي العليا مكررا التأكيد بالنسبة للاردن ان المطلوب  مزيد من العقلانية والحوار وعدم التشكيك والحفاظ على وحدتنا الوطنية هي الضمان الوحيد.