تم ضبطهما قبل ان يبيعا اثارا مزورة

2014 10 08
2014 12 14

27صراحة نيوز – تمكن العاملون في قسم اﻻمن الوقائي في مديرية شرطة وسط عمان بإقليم العاصمة من إلقاء القبض على مواطنين اثنين كانا يخططان لتنفيذ عمليات احتيال من خلال عرض قطع أثرية وعملات أجنبية للبيع بطريقة غير مشروعة .

وحسب ما جاء في بيان للمركز اﻻعلامي اﻻمني في مديرية الامن العام فإن العاملين في قسم اﻻمن الوقائي في مديرية شرطة وسط عمان قد عملوا على متابعة معلومات مفادها امتلاك اشخاص لقطع اثرية عبارة عن تماثيل وقطع نقدية قديمة وعرضها للبيع، ليتمكنوا من تحديد هوياتهم وهما مواطنان وجرى اعداد خطة للقبض عليهما حيث تم تفتيش منزل احدهم وضبط بداخله على 7 تماثيل ذهبية و800 قطعة نقدية ذهبية ذات طابع اثري قديم فيما تم ضبط اﻵخر وبحوزته قطعة ورقية بقيمة مليون دولار، اضافة لضبط قطعتي سلاح.

ووفق المركز اﻻعلامي فقد اتضح بعرض المضبوطات على المختصين من دائرة اﻵثار العامة أنها مقلدة وغير أصلية ولا تحمل اي قيمة أثرية، وأن هاذين الشخصين كان يخططان لتنفيذ عمليات احتيال بعرض تلك المقلدات التي اتضح انها مصنوعة من النحاس ومطلية بلون ذهبي، كما تبين أن الورقة النقدية المضبوطة قد روجا لها باعتبارها اصدارا خاصا عن الخزينة اﻻمريكية وان تصريفها ممكن ولكن خارج المملكة وهو امر عار عن الصحة لعدم  اصدار مثل هذه الفئة بشكل رسمي .

ونوه المركز اﻻعلامي ان احباط نشاط المحتالين حال دون ايقاعهما لمواطنين كانوا على استعداد للانسياق وراء اطماع الكسب السريع وتغييب المنطق في التعامل مع هاذين المحتالين، حيث تتهاوى مصداقيتهما فيما يتعلق بقطع اﻵثار التي يظهر بريقها الذهبي بشكل ملفت بالنسبة لقطع أثرية، وتتداعى رواية امتلاكهما لورقة نقدية من فئة المليون دوﻻر امام حقيقة انها ورقة بالية وممزقة وكأن آلاف اﻷيدي قد تداولتها، عدا عن النفي المتكرر عبر عدة مواقع الكترونية محلية وعالمية لوجود هذه الفئة من العملة .

وعول المركز اﻻعلامي على وعي المواطنين وحسهم المسئول في عدم الوقوع ضحية لعمليات الاحتيال التي يسهل كشفها إن كانت تتضمن أرباحا خيالية وتتم بطرق غير مشروعة خارج الدوائر الرسمية