تهدئة في ذيبان ولجنة شباب اللواء تُحمل حماد مسؤولية الأحداث

2016 06 23
2016 06 23

chصراحة نيوز – جرى فجر اليوم الخميس، اتفاق بين وجهاء ذيبان والجهات الأمنية المعنية بأن تغادر قوات الدرك مواقعها في اللواء، وأن يتم العمل على إطلاق سراح الموقوفين على إثر رفضهم إزالة خيمة اعتصام أقاموها للمطالبة بفرص عمل.

وشكل المتعطلون عن العمل في ذيبان لجنة برئاسة الدكتور على الهروط وعضوية كل من المحامي محمد السليمات ومحمد البواريد، للتفاوض مع الحكومة لإيجاد مخرج للأزمة القائمة.

وأصيب ليل الأربعاء ثلاثة من عناصر الدرك بالرصاص إثر المواجهات مع المحتجين.

وحمل بيان للجنة شباب ذيبان وزير الداخلية سلامة حماد مسؤولية الأحداث، مضيفا أن الاعتصام كان سلميا وقامت قوات الدرك بمداهمة خيمة الاعتصام وتوقيف الشبان وأحد وجهاء المنطقة كان يحاول تهدئة الأوضاع.

وأكدت اللجنة أن الشبان ليسوا خارجين على القانون، وكانوا على درجة من الوعي والانضباط، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات لن تثني الشبان عن الاستمرار في المطالبة بحقوقهم بالطرق السلمية.

الغد