تهديد باغلاق الصحراوي بشاحنات نقل الفوسفات ردا على اضراب عمال الشركة

2014 05 03
2014 05 03

11111111111111صراحة نيوز – رصد – اعلن عدد من سائقي شاحنات نقل الفوسفات من مناجم  الحسا بالطفيلة والأبيض في الكرك بالإضافة إلى الشيدية في معان، أنهم سيغلقون صباح يوم غد الأحد الطريق الصحراوي احتجاجا على الإضراب الذي ينفذه عاملون في شركة مناجم الفوسفات وفق ما نقلته صحيفة الغد

وقال عدد منهم  إن خسائرَ لحقت بهم في قطاع النقل نتيجة توقف نقل مادة الفوسفات من مواقع الإنتاج إلى ميناء العقبة مؤكدين انهم سيعمدون الى اطفاء شاحناتهم وسط الطريق الصحراوي وتركها في مكانها.

يأتي ذلك، فيما واصل العاملون في مناجم الفوسفات إضرابهم المفتوح الذي دخل يومه الثالث عشر، رغم إلغاء إدارة الشركة نظام “الهيكلة” واستبداله بنظام آخر جديد حسب تعميم إداري صدر بهذا الخصوص، في حين استأنفت صباحا عمليات تصدير الفوسفات من الميناء الرئيس، حسب مصدر مطلع قال لـ”الغد” إن محاولات الوصول إلى حلول توافقية بين إدارة الشركة وبين النقابة العامة للعاملين في المناجم والتعدين ما تزال مستمرة رغم تصلب موقف الطرفين.

وأشار إلى أن مسؤولين حكوميين ونواب يحاولون إيجاد حل لقضية إضراب العاملين في الفوسفات من خلال تواصلهم الدائم بين النقابة العامة وإدارة الشركة.

وكانت إدارة الشركة اتهمت العاملين بأنهم ينوون الإضرار بممتلكات الشركة من خلال إعلان النقابة عن نقل الإضراب عن العمل إلى مقر الشركة في عمان. ورغم نفي النقابة لهذا الأمر، إلا أن أعدادا كبيرة من قوات الدرك تواجدت أمام وداخل مقر الشركة.

يذكر أن الإضراب المفتوح للعاملين في شركة  مناجم الفوسفات كان بدأ في الحادي والعشرين من الشهر الحالي، وشل استمراره العمل بمرافق الإنتاج كافة، في حين أعلنت  إدارة الشركة أنها لم تدخر جهدا في الوصول إلى حل مع المضربين، لكن مطالبهم التي عرضت على مجلس الإدارة الثلاثاء الماضي بعد الاجتماع الذي تم في مبنى وزارة السياحة بحضور نقيب العاملين في الفوسفات خالد الفناطسة ورئيس مجلس ادارة الشركة عامر المجالي، كانت تعجيزية وغير واقعية، على حد وصفها.

وأوضحت الشركة “أن تنفيذ مطالب المضربين يكلف الشركة مبلغ 80 مليون دينار سنويا، بالإضافة إلى 100 مليون دينار تدفعها الشركة سنويا كرواتب، وأن هذه المبالغ تشكل أعباء مالية على الشركة ليس بمقدورها تحملها، ما سيؤدي إلى تراجع دورها التنموي على مستوى الاقتصاد الوطني”.

إلى ذلك، قالت مصادر مؤكدة في شركة مناجم الفوسفات الأردنية إن عمليات شحن مادة الفوسفات عبر ميناء الفوسفات تم استئنافها صباح اليوم بالكامل بعد توقف دام نحو 13 يوما، حيث تدخلت قوات الدرك ميناء الفوسفات لتأمين استئناف تصدير مادة الفوسفات بعد رسو خمس بواخر على أرصفة الميناء وفي المياه الإقليمية.

من جهته، قال رئيس النقابة العامة للعاملين بالمناجم والتعدين خالد الفناطسة “إن الحكومة أو الأجهزة الأمنية لا تستطيع أن تجبر العاملين على القيام بالعمل حتى لو استطاعت تحميل باخرة أو باخرتين، فالموضوع أكبر من ذلك بكثير، إذ لا يمكن الزج بنا لنكون ضد الجهاز الأمني مهما كانت الأسباب”، مؤكدا “أن الإضراب مستمر لحين تحقيق المطالب العادلة”.

وأضاف أنه التقى صباح اليوم مع قسم كبير من العاملين المضربين لحثهم على ضبط النفس عدم اللجوء إلى القوة.