توجه إماراتي لاستثمار 3 مليارات دولار في الاردن

2014 06 08
2014 06 08

122أبو ظبي – صراحة نيوز – قال السفير الأردني لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، نايف فنطول الزيدان، ان السفارة تلقت طلبات من جهات إماراتية ترغب في استثمار ما يصل إلى 3ر3 مليار دولار في الأردن، 55 بالمئة منها جرت خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي والبقية خلال العام الماضي.

واعتبر الزيدان ان هذه الطلبات تعكس ثقة المستثمرين بمتانة وملاءة الاقتصاد الأردني، ونجاح الجهود التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني في حماية الاقتصاد الاردني من التداعيات المتلاحقة للأزمات في المنطقة والعالم.

واكد أن السفارة تدرك دورها الاقتصادي المحوري في التعريف بالمزايا الاستثمارية التي تتمتع بها المملكة، خاصة في ظل العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين، والتي أثمرت عن استثمارات إماراتية في الاردن تخطت 13 مليار دولار اميركي.

واشار الى ان السفارة الأردنية بأبوظبي، قامت، بمخاطبة كبريات الشركات الإماراتية ورجال الأعمال من مختلف الجنسيات لإطلاعهم على الفرص الاستثمارية المتاحة، مع ابراز ما حققه الأردن من ثبات ورسوخ في مؤشرات النمو الاقتصادي الذي تعزز بموجب الاستقرار السياسي رغم كل ما يعتري المنطقة من تطورات.

واكد الزيدان، ان النهج الذي تسير عليه الحكومة في التعاطي مع المستثمرين لا يستند اطلاقا الى الوعود المستقبلية فمعظم هذه الطلبات التي تلقتها السفارة بأبوظبي، تحدثت عن مشاريع قائمة لها في دول العالم وتريد توسيع نطاقها في الاردن، او الاستثمار بمشاريع تقع ضمن تخصص تلك الشركات.

واضاف “لمسنا اشادة كبيرة من مستثمرين كبار وعالميين يعملون داخل دولة الإمارات، لجهة كيف ان الاردن كسب ثقة العالم في قدرته على استقطاب المزيد من الاستثمارات التي وجدت في المملكة وجهة مفضلة وآمنة خلال العقود الماضية”.

وبسؤاله عن جدية تلك الاستثمارات قال الزيدان “ان المستثمر لا يعرف المجاملة ولن يضع رأسماله إلا في المكان الذي يزيد من ثروته وهذا ما نعول عليه في الأردن بأن ينظر المستثمرون الى من سبقوهم وحققوا انجازات وقيمة مضافة لهم ولاقتصاد المملكة”.

واشار الى “اننا في البعثات الدبلوماسية عندما نرى شبكة العلاقات الوثيقة التي بناها جلالة الملك مع معظم دول العالم، نشعر بضرورة استثمار هذه العلاقات والثقة المتبادلة في زيادة استقطار المستثمرين”، مؤكدا ان الثقة هي أصعب وأكثر معيار يبحث عنه المستثمر ولذلك سعت السفارة بأبوظبي وبدعم من الحكومة الى القيام بواجبها شأنها في ذلك شأن معظم سفاراتنا في دول العالم.

ولفت الزيدان الى ان العلاقة الاقتصادية، متشعبة بين الاردن والامارات، فعلى صعيد الكفاءات الاردنية، تمكنت السفارة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، من خلق 340 فرصة عمل للأردنيين داخل دولة الإمارات، موزعة بين قطاعات تكنولوجيا المعلومات والقطاع الطبي اضافة الى عدد من الوظائف التي لا تحتاج الى مهارات عالية، مشيرا الى وجود تواصل للمكتب العمالي في السفارة مع عدد من الجهات الإماراتية، لجذب مزيد من العمالة الأردنية التي تحظى بسمعة مميزة في دولة الإمارات الشقيقة.

بترا