توزيع تصاريح الحج يبدأ غدا

2016 04 23
2016 04 23

صراحة نيوز – تبدأ وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية غداً، من خلال مديريات الأوقاف في المملكة، بتوزيع تصاريح الحج لهذا الموسم لمن انطبقت عليهم الشروط من مواليد 1944 فما دون، وسجلوا تسجيلا أوليا.

وقال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية هايل داود، إن الوزارة ستقوم بإخضاع كل حاج قبل استلامه لتصاريح الحج لدورة توعية لمدة ساعتين تتعلق بالقضايا الصحية، والأمنية، والدينية، إضافة الى شرح فئات السكن. وأشار إلى أن الوزارة ستقوم بتسليم جميع جوازات سفر البعثة الأردنية لحجاج الموسم الحالي، بعد الانتهاء من عطلة عيد الفطر السعيد مباشرة لسفارة المملكة العربية السعودية.

وأضاف أن الوزارة تعمل وفق خطة وبرامج عمل محددة في اجراءاتها لهذا العام، لتجاوز اي مشكلة يمكن ان تقع في وقت لاحق، لضمان وصول الحجاج وتأديتهم فريضة الحج دون تأخير، وحرصا على خدمتهم ورعايتهم من خلال ملاحظة جميع التفاصيل من نقل وإسكان في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة.

وأكد أن الوزارة استحدثت برامج توعية الحجاج قبل السفر الى الديار المقدسة وأثناء وجودهم فيها، اشتملت على الدورات التدريبية وورش العمل للمرشدين الذين سيرافقون الحجاج وتأهيلهم حتى يتمكنوا من تقديم المواد التوعوية للحجاج، واقرار اسلوب التعلم عن بعد مما يتيح فرصة التعلم في أي مكان وأي وقت من خلال الأقراص المدمجة والبث التلفزيوني، وشبكة الانترنت.

إلى ذلك بين داود أن الوزارة ستعتمد لموسم الحج المقبل أسلوبا رقابيا جديدا يتشارك في تنفيذه ومتابعته الوزارة وممثلون عن مكاتب الحج والعمرة يختارونهم بأنفسهم، بهدف الحد من المخالفات التي يدفع ثمنها الحجاج بنقص الخدمات المطلوب تقديمها في حينه، وفق التعليمات والعقود المبرمة بين المكاتب والحجاج.

وأشار إلى أن دور الوزارة في ترتيبات شؤون الحج ينحصر بالإشراف والتنظيم والرقابة، أما دور القطاع الخاص من مكاتب خدمات الحج فهو دور تنفيذي يراعي ويلتزم بالضوابط والتعليمات والأسس المعتمدة من الوزارة، مبينا ان هذه العملية برمتها تستوجب التعاون والتشارك بين الطرفين، لتراعي مصالح الجميع.

وقال إن الوزارة اعتمدت استراتيجية شاملة للموسم، تستند إلى محاور لضمان تقديم أفضل الخدمات للحجاج، وتتضمن محور آلية اختيار الحجاج والفئة العمرية، ومحور تفعيل العلاقة والشراكة مع الشركات الناقلة والمقدمة للخدمات، بهدف رفعها وتحسينها بما يكفل كرامة الحاج الأردني.