توصيات المعهد الديمقراطي حول الانتخابات النيابية

2012 11 26
2014 12 14

اوصى وفد المعهد الديمقراطي الوطني الاميركي باصدار ورقة انتخاب موحدة ومطبوعة مسبقاً على المستوى الوطني ومستوى الدائرة الانتخابية مما سيجعل الأردن متماشياً مع أفضل الممارسات الدولية ويساعد في ضمان سرية التصويت. واقترح وفد المعهد الديمقراطي في بيان اصدره اليوم الاثنين حول تقييم مرحلة ما قبل الانتخابات التشريعية في الاردن لعام 2013 تلقت (بترا) نسخة منه أن تحتوي الورقة الانتخابية على أكبر قدر ممكن من العلامات المميٍّزة مثل الأسماء والأرقام والصور والرموز والألوان. ودعا الوفد الى اقرار اجراءات خاصة بتصويت الناخبين الأميين لتتماشى مع المعايير الدولية لتجنب مخاوف المراقبين المحليين من خلال استخدام ورقة انتخاب مطبوعة مسبقاً تحمل صوراً أو رموزاً تساعد على تلافي حدوث ذلك. كما دعا الوفد الى انشاء خط ساخن للتبليغ عن الانتهاكات او الحوادث الانتخابية باستحداث آلية رسمية لشكاوى المواطنين، مثل الخط الساخن للمكالمات الهاتفية أو إرسال التقارير، والإعلان عنها على نطاق واسع، ومن ثم التحقيق بالشكاوى من قبل المسؤولين وتحويلها للمحاكمة بشكل فعّال ومحايد، مما يضمن تعزيز ثقة المواطنين بالعملية الانتخابية. كما اوصى الوفد بتشجيع تمثيل النوع الاجتماعي في تشكيل القوائم على الرغم من أن الوقت بات متأخراً لاصدار تشريعات لكوتا نسائية ضمن القائمة الوطنية، إلا أنه يمكن للهيئة المستقلة للانتخاب أن تأخذ بالاعتبار اصدار توصيات للأحزاب والأفراد الذين يقومون بتشكيل قوائم وطنية لادراج كوتا بشكل اختياري، مثل ما يسمى بنظام التناوب، لضمان تمثيل المرأة على المستوى الوطني. واوصى بتنظيم حملة وطنية لتوعية وتثقيف الناخبين تتضمن التوعية على نظام القائمة الوطنية داعيا المسؤولين عن العملية الانتخابية الى اتخاذ اجراءات لضمان أن يفهم المواطنون أهمية القوائم الوطنية وكيفية التصويت على ورقتي انتخاب في يوم الاقتراع لأول مرة. ودعا الى اصدار تعليمات خاصة بالإفصاح المالي بهدف منع تحايل الناخبين والحد من تأثير المال السياسي. ويمكن لمثل هذه التعليمات أن تلزم المرشحين والقوائم بإنشاء حسابات بنكية مخصصة للحملات وإطلاع الهيئة المستقلة للانتخاب على كشوف الحسابات بما فيها المساهمات أو التبرعات ونفقات الحملة وحض الهيئة على انشاء مكتب مختص بالتدقيق في التبرعات للحملات ونفقاتها. كما اوصى الوفد الحكومة باعلان تأسيس هيكلية دائمة للتوظيف في الهيئة المستقلة للانتخاب، وتعيين موظفين متفرغين بشكل دائم للعمل فيها لاعطاء رسالة واضحة عن أهمية استقلالية الهيئة في الانتخابات المقبلة. واوصى الوفد بضمان أن تكون الهيئة المستقلة للانتخاب هي الهيئة الرسمية الأساسية التي تقوم باصدار بيانات رسمية خاصة بالعملية الانتخابية ما يتطلب ضمان ظهور الهيئة المستقلة أمام الناخبين على أنها المسؤول الرسمي عن العملية الانتخابية، إلى جانب منح الهيئة الاستقلالية التامة في اعداد نتائج الانتخابات وادارة الموظفين القائمين عليها. وكان الوفد قد لبى دعوة من الهيئة المستقلة للانتخاب في الأردن بتنظيم بعثة لتقييم مرحلة ما قبل الانتخابات النيابية المقبلة كجزء من مبادرة دولية محتملة لمراقبة الانتخابات التشريعية. يشار الى ان المعهد الديمقراطي الوطني هو منظمة غير ربحية وغير حزبية تعمل على دعم وتعزيز المؤسسات الديمقراطية حول العالم من خلال المشاركة الشعبية، والانفتاح، والمساءلة في الحكومات. يقوم المعهد بدعم برامج التنمية الديمقراطية في الأردن منذ عام 1993 ولديه مكتب في الأردن منذ عام 2004.