توقيع اتفاقية لانشاء محطة نووية روسية بكلفة تعادل ثلث مديونية الاردن

2015 03 24
2015 03 24

2صراحة نيوز – وقع الاردن مع الحكومة الروسية الاتفاقية الاطارية لبناء وتشغيل اول محطة للطاقة النووية في المملكة تضم مفاعلين قدرة كل واحد الف ميغاواط وتقام على موقع عمرة

وتعادل كلفتة المحطة ثلث مديونية الاردن والمتوقع ان تقترب من 30 مليار دولار مع نهاية العام الحالي وفق ما ذكره وزير المالية اثناء مناقشة موازنة الدولة في مجلس النواب مؤخرا . وعلى هامش توقيع الاتفاقية قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الدكتور خالد طوقان انه تم اختار شركة روس اتوم الروسية الحكومية في تشرين الاول2013 كافضل شركة متقدمة لعطاء دولي تنافسي لبناء اول محطة نووية في الاردن بالاعتماد على العرض المقدم من الشركة بكلفة 10 مليارات دولار حيث تساهم الشركة بنسبة 9ر49 بالمئة من الكلفة الاجمالية للمشروع بينما تساهم الحكومة الاردنية بنسبة 1ر50 بالمئة أي ما مقداره خمسة مليارات دولار بناء على الكلفة التي اعلنها الدكتور طوقان . وبحسب ما نقلته وسائل الاعلام أوضح رئيس الهيئة ان الاتفاقية ضمن المحافظة على سيادة الاردن في المشروع حيث سيكون القانون الاردني هو الساري خلال مدة عمل المحطة منذ بدء تشغيلها حتى نهاية الخدمة والتي تمتد الى ستين عاما .

كما اكد ان الاتفاقية تحافظ على الاستثمار وضمان تزويد الوقود للمفاعل وتعطي الخيار مستقبلا للحكومة الاردنية بارجاع الوقود المستهلك الى روسيا.

واضاف ان الاتفاقية سيتم رفعها الى مجلس الوزراء لاعداد مسودة قانون التصديق عليها من خلال القنوات الدستورية ومن ثم عرضها على مجلس الامة لكن لم يتم التأكد من القوة القانونية لموقف مجلس الأمة من الاتفاقية في حالتي الرفض او الموافقة . ويواجه مشروع المحطة النووية بمعارضة شديدة لاعتبارات عديدة اهمها المخاوف البيئية ومخاطر الامان والسلامة العامة من اقامته خاصة وان ابحاث ودراسات في الولايات المتحدة وامريكا أكدت امكانية تعرض المواطنين الذين يقطنون في قطر دائرة تبلغ 30 كم معرضين للاصابة بأمراض السرطان الى جانب حاجة المحطة النووية لكيمات كبيرة من المياه في ظل معاناة الاردن من نقص المياه والمصنف ضمن افقر اربع دول في العالم بمصادر المياه في الوقت الذي تتنوع في الاردن مصادر طاقة بديلة تمكنه من انتاج طاقة نظيفة بكلفة زهيدة .