توقيع اتفاقية لتخفيف آثار اللجوء السوري على مجتمعات المفرق

2014 08 18
2014 08 18

34المفرق – صراحة نيوز – وقع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ورواد للتنمية اليوم الاثنين اتفاقية تعاون يقوم من خلالها رواد التنمية بتنفيذ برامج تهدف إلى تعزيز سبل العيش وايجاد فرص عمل لدى الفئات الفقيرة في المجتمعات المحلية في مناطق الشمال التي تضررت بسبب أزمة اللجوء السوري.

ويعتمد البرنامج على استخدام المهارات والموارد والخبرات المحلية لجعل الأفراد المتأثرين بالأزمات فاعلين اقتصاديا وقادرين على المساهمة في تعافي الاقتصاد المحلي والانتقال نحو مراحل تنموية.

وبحسب بيان اصدره برنامج الامم المتحدة في عمان اليوم الاثنين فإن البرنامج الذي ستنفذه رواد للتنمية يأتي ضمن إطار عمل مشروع تخفيف أثر أزمة اللاجئين السوريين على المجتمعات الأردنية المضيفة، خصوصا في محافظة المفرق في مناطق بلديات الصالحية ونايفة وصبحا والدفيانة وأم الجمال.

ويستند البرنامج إلى عناصر تقليدية من التداخلات الاجتماعية والاقتصادية مثل توفير فرص العمل وضخ الأموال في الاقتصاد المحلي، إلى جانب طرح أفكار وابتكارات مثل تعزيز المدخرات الفردية ومشاركة رواد الأعمال الناشئين في مشروعات اقتصادية مشتركة تعتمد على الادخار الاجباري، وتعزيز التماسك الاجتماعي من خلال تشجيع أفراد المجتمع على تنظيم وخرط أنفسهم في أنشطة اقتصادية جماعية تخدم مجتمعاتهم المحلية.

ويقوم رواد التنمية بالتشارك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تنفيذ العديد من المشروعات التي تدعم استقرار سبل العيش وتوليد الدخل مع تبني رؤية طويلة الأجل لبناء الصمود وتطوير السوق والقدرات وتعافي الاقتصاد المحلي والنمو الاقتصادي الشامل.