توقيع خطاب نويا بين وزارة الطاقة وسلاح الجو الملكي لبناء محطات طاقة شمسية

2015 11 18
2015 11 18

10461Iصراحة نيوز – وقعت وزارة الطاقة والثروة المعدنية، مع قيادة سلاح الجو الملكي الأردني، خطاب نوايا لتمكين سلاح الجو الملكي من بناء محطات طاقة شمسية تسهم في تغطية احتياجاتهم من الطاقة الكهربائية وتخفيض فاتورة الكهرباء.

وعلى ضوء خطاب النوايا ستقوم قيادة السلاح بتقديم عرض مباشر للمشروع المقترح في مجال الطاقة الشمسية لوزارة الطاقة والثروة المعدنية، ليصار إلى دراسته والتقرير بشأنه وفقا لاحكام مواد قانون الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة النافذ.

وسيسهم المشروع في تخفيف الاعباء المالية التي يتحملها سلاح الجو الملك الاردني في استهلاك الطاقة الكهربائية.

وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف ان هذا المشروع ينسجم مع التوجهات الملكية، بإنشاء مشروعات لتوليد الطاقة الكهربائية من المصادر المتجددة، ولتشجيع التحول إلى الطاقة البديلة، ولتغطية الاحتياجات من الكهرباء وتخفيض النفقات والمحافظة على البيئة.

وأضاف الوزير سيف ان الوزارة حققت العديد من الانجازات في استراتيجيتها بقطاع الطاقة٬ والتي تهدف إلى ان تصل نسبة مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكلي 10 بالمئة عام 2020 وتحقيق وفر في الاستهلاك بنسبة 20 بالمئة حتى ذلك الوقت.

وقال ان الحكومة اقرت عام 2012 قانون الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وتم تعديله عام ٬2014 حيث يمكن هذا القانون الوزارة من دعم مشاريع الطاقة المتجددة.

وبين الوزير سيف ان الوزارة تعمل جنبا إلى جنب مع كافة المؤسسات الرسمية لدعمها في توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة المتجددة التي من شأنها أن تسهم في تخفيف أعباء فواتير الطاقة.

وأكد قائدة سلاح الجو الملكي الأردني اللواء منصور الجبور ، تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك بإنشاء مشروعات لتوليد الطاقة الكهربائية من المصادر المتجددة، ولتشجيع التحول إلى الطاقة البديلة، ولتغطية احتياجات سلاح الجو الملكي الأردني من الكهرباء وتخفيض النفقات والمحافظة على البيئة. وأشار اللواء الجبور، ان انشاء محطات طاقة شمسية في سلاح الجو الملكي سيكون وفقا لأفضل المواصفات وأحدث استخدامات التكنولوجيا في هذا المجال.