توقيف تسعة اشخاص بينهم سوريان على خلفية احداث الطفيلة

2012 11 15
2012 11 15

أكد محافظ الطفيلة الدكتور هاشم السحيم ، عودة الأوضاع الأمنية والحياتية في مدينة الطفيلة إلى حالة الاستقرار اليوم الخميس وكالمعتاد ، بعد أعمال شغب نفذها محتجون على القرار الحكومي القاضي برفع الدعم عن المحروقات .

  وبين المحافظ السحيم أن أعمال الشغب طالت إحراق أجزاء من مكتب البريد الرئيسي وسط المدينة ، إلى جانب سيارة تعود لمديرية عمل الطفيلة ، وتكسير نوافذ دار المحافظة .

  وكشف مدير شرطة الطفيلة العميد فواز المعايطة ، عن إلقاء القبض على شخصين من الجنسية السورية كانا من ضمن المشاركين في أعمال الشغب التي حدثت أمس ، ويجري التحقيق معهما إلى جانب سبعة أخرين تم توقيفهم من أبناء الطفيلة ، يشتبه بمشاركتهم في أعمال الشغب.

  وأوضح العميد المعايطة أن الموقوفين كانوا قد ضبطوا أثناء مسيرة احتجاجية يوم أمس تبعها أعمال شغب حيث القي القبض عليهم جميعا للتحقيق معهم ، مشيرا إلى إقدام محتجين على إشعال الحرائق في الشارع العام ، باستخدام الإطارات ، وحرق سيارة تعود لمديرية العمل إلى جانب تكسير سيارات حكومية والقاء الحجارة على رجال الدرك ، فيما أصيب خلال هذه الأحداث أربعة من الدرك إصابات بسيطة .

  ولفت المعايطة أن قوات الدرك والشرطة عززت من انتشارها داخل مدينة الطفيلة وعلى مداخل دار المحافظة تحسبا لأي أعمال شغب قد تحدث .

  وزاد المحافظ السحيم انه تم التعميم على مديري المؤسسات والدوائر الحكومية بسحب سياراتهم والياتهم إلى ساحة مديرية الشرطة ، إلى جانب إلزام الحراس لديهم بعملهم في حراسة المباني الحكومية ليلا ، مشيرا إلى تواصل وتعاون وجهاء المحافظة لديمومة امن واستقرار مناطق المحافظة ، ودعوة المحتجين بعدم تجاوز الأنظمة والقوانين في حرية التعبير أثناء المسيرات والوقفات الاحتجاجية .

  وكانت قوات الدرك قد استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق العشرات من المحتجين على قرارات الحكومة والمتمثلة برفع الدعم عن المحروقات .

  وعبر مواطنون عن استيائهم من أعمال التخريب والعبث بالمقدرات والمنجزات والممتلكات العامة التي شيدت بعرق المخلصين من أبناء الوطن ، معتبرين هذا الاعتداءات بمثابة تعبير مسيء يجانب العادات والقيم والتقاليد الإسلامية والأعراف وهي دخيلة على ما تربى عليه أبناء الطفيلة من مبادئ الولاء والانتماء للوطن والقائد والمحافظة على أسس الأمن والنظام.

  بدورهم أكد ممثلون عن الحراك الشعبي في الطفيلة تواصل مسيراتهم النهارية والليلية احتجاجا على القرارات الحكومية الأخيرة حيال رفع الدعم عن المحروقات .