ثبات 10 مترشحين للتنافس على مقعد ثانية اربد

2014 11 19
2014 12 14

14صراحة نيوز – استقر عدد المرشحين لانتخابات الدائرة الفرعية الثانية لمحافظة اربد /لواء بني عبيد مع اقفال باب الانسحابات الرسمية التي انتهت اليوم الاربعاء على 10 مرشحين يخوضون سباق التنافس للظفر بالمقعد النيابي الشاغر عن الدائرة بوفاة المرحوم محمد فؤاد الخصاونة في الانتخابات التي ستجري في التاسع والعشرين من الشهر الحالي .

واوضح رئيس لجنة الانتخاب للدائرة مدير التربية والتعليم في اللواء الدكتور فواز التميمي انه لم يتقدم اي مرشح بطلب للانسحاب في اليوم الاخير من فترة الانسحابات الرسمية التي انتهت امس مبينا ان قائمة المرشحين تشكلت من 10 مرشحين.

والمرشحون المعتمدون حسب تاريخ طلب الترشح هم: وحيد محمود رشيد الطوالبة، الدكتور موفق محمد حسن الحواري، يسار محمد عبدالوالي الخصاونة، خلدون فرحان حمود النصير، الدكتور محسن عواد احمد الرجوب، راكان محمود حمد المريخات، صالح فوزي مرجان درويس، ابراهيم محمد عبدالرحمن الطلافحة، والدكتور فكري عايض سليمان الدويري، نبهان ابديوي بطشون حلوش.

واشار التميمي الى ان جميع المرشحين ستوضع اسماؤهم وصورهم في قائمة المرشحين في مراكز وصناديق الاقتراع بغض النظر عن اي انسحابات شفوية قد تحدث قبل موعد لاقتراع، مؤكدا ان اللجان العاملة فرغت من انجاز كافة الاستعدادات الفنية والادارية واللوجستية لإجراء الانتخابات وفق اعلى درجات النزاهة والشفافية والحياد واتخاذ الاحتياطات لأي طارئ فني قد يحدث اثناء سير العملية الانتخابية.

واوضح خلال لقاء مع المرشحين امس بقاعة كلية الحصن الجامعية انه تم تخصيص نفس عدد مراكز وصناديق الاقتراع والفرز التي خصصت في انتخابات عام 2013 وعددها 18 مركزا تحتوي على 80 صندوق اقتراع وفرز مناصفة بين الذكور والاناث وفي نفس المدارس.

ونوه التميمي الى ان بطاقات الانتخاب الخاصة بالناخبين ستوزع عليهم في نفس المراكز التي اقترعوا فيها سابقا واطلع المرشحين على آلية الاقتراع والفرز المعتمدة واجراءاتها من لحظة وصول الناخب الى مركز الاقتراع وحتى ادلائه بصوته والخروج من المركز مؤكدا انه لن تقبل لغايات الاقتراع الا هوية الاحوال المدنية وما عداها لن يقبل اضافة الى اجراءات التاكد من احقية الناخب بالاقتراع ودخول مركز الاقتراع وقص هوية الانتخاب والاحتفاظ بها لدى رئيس اللجنة وغطس الابهام الايسر بالحبر السري.

وتناول اللقاء مواضيع تتصل بآلية الحملات الدعائية والتجاوزات التي اشار اليها بعض المرشحين من تعرض لوحاتهم ويافطتهم الانتخابية للتمزيق ووضع اخرى بدلا منها وهو ما اكد التميمي ان اللجنة تعمل مع الجهات المختصة للتعامل مع هذه القضايا وطالب بالمرشحين بوقائع ملموسة حول مثل هذه الممارسات.

واطلع التميمي المرشحين على آليات اعتماد مندوبي المرشحين في قاعة الفرز والاقتراع مبينا انه يحق لكل مرشح اعتماد مندوب واحد في كل صندوق ومندوب واحد في مركز استخراج النتائج النهائية بصالة كلية الحصن الجامعية ،مشيرا إلى ضرورة تسليم اسماء المندوبين وصورهم وصور مرشحيهم قبل موعد الاقتراع بأسبوع لتتمكن اللجنة من طباعة الباجات الخاصة بهم.

وتطرق اللقاء آلية عمل اللجان واليات تواصل المرشحين معها وتقديم المقترحات الطارئة من خلال رئيس لجنة الاقتراع والفرز في الميدان ليتم التعامل معها بالسرعة الممكنة وحل اي اشكالية تحدث اثناء سير العملية ولفت التميمي الى ان الاولوية ستعطى فيث مراكز الاقتراع لذوي الاحتياجات الخاصة والحوامل.

يشار الى ان مجموع الناخبين المسجلين في الدائرة كما ورد في جداول عام 2013 يبلغ 49787 ناخبا وناخبة تم التأشير على اكثر من 2000منهم سقطت احقيتهم بالانتخاب حسب القانون بحكم الوفاة او الدخول في السلكين العسكري والامني والناخبين موزعين على مناطق الحصن وايدون والصريح والنعيمة وكتم وشطنا ومخيم الشهيد عزمي المفتي.

الى ذلك تواصل الهيئة المستقلة للانتخاب جهودها واجراءاتها لإدارة العلمية الانتخابية بأقصى درجات النزاهة والشفافية والحياد بعقد ورش العمل التدريبية للجان العاملة وفرق المتطوعين واللقاءات الحوارية مع مجموع منظمات المجتمع المدني والقطاعات المختلفة وجميع اركان العلمية الانتخابية بما فيها الهيئات الرقابية ووسائل الاعلام لإخراج الانتخابات بصورة حضارية تعكس الادارة السليمة للانتخابات بعهد الهيئة كمرحلة جديدة في ادارة العلمية الانتخابية.