ثوار سوريا غاضبون من تصريحاته .. العرعور مؤيداً السيسي : الإسلام لا يتوقّف على شخص

2013 08 23
2013 08 23

بثت مواقع التواصل الإجتماعي مقتطفاً من حلقة للشيخ عدنان العرعور عقّب فيها على ما يجري في مصر , مبطناً دعوته لعدم الخروج على السيسي ورفض إنقلابه العسكري . وقال العرعور : ” نحن نخشى تكرار سيناريو الجزائر في مصر وأعداء مصر والأمة هم من يريدون تدمير مصر كما يفعلون الآن في سوريا ” .

تصريحات العرعور أثارت غضب وحفيظة الثوار السوريين ونشطائهم , فقد صرّح الناشط السوري خالد شعبان : ” إن ما صرح به العرعور إنما يؤكد على أنها تعليمات وجهت للعرور من قبل السلطات السعودية ليكون موقفه متماشياً مع الموقف الرسمي السعودي الذي صدر عن الملك عبد الله , ولقد تدخل العرعور فيما لا يعنيه فبدل من مناصرة المظلومين والإنتصار للدماء التي سالت وفضح الإنقلابيين ومن يدعمهم بشكل علني , نافق العرعور في كلامه فصفق للسيسي على هذه المجازر التي قام بها , وكلامه عن أعداء مصر وضعنا أمام خانة واحدة وهي أن العرعور بدأ حملته التي يتم توجيهه فيها بمحاربة الإخوان بمصر تمهيداً لمحاربة الإسلاميين في سوريا كما هو المشروع الأن ” .

وأضاف شعبان مستغرباً : ” كيف بشخص يدعي العلم ينطق بكلام لا يتماشى مع مستواه العلمي عوضاً عن المستوى العقلي , ونذكر العرعور بقول النبي صلى الله عليه وسلم : ”ما من امرئ يخذل امرأ مسلما عند موطن تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله عز وجل في موطن يحب فيه نصرته ” , مؤكداً أن تصريحات العرعور تمثله وحده ولا تمثل الثورة السورية , بعد أن أصابه جنون العظمة , مشيراً إلى أنها هذه التصريحات تعطي الضوء الأخضر لمزيد من المجازر بحقّ الشعب المصري .

ونوه الناشط شعبان العرعور بأن علمه لا يعطيه الحق بأن يخرج على التلفاز ليدافع بطريقةٍ مبطنة عن المجرمين , مذكراً إياه بقول الله تعالى في القرآن الكريم : { إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد مابيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون } .

كما ووجه شعبان رسالةً للشعب المصري أكد فيها أن أمثال العرعور لا يمثلون إلا أنفسهم ولا يتكلمون إلا بما يملي عليهم أسيادهم , ودعى الشعب المصري لعدم الإكتراث بهم والمضي في طريقهم نحو الحرية حتى ينصرهم الله على طاغيتهم السيسي وينصر الله الشعب السوري على طاغيتهم بشار الأسد , على حد قوله .

نشطاء آخرون تساءلوا باستغراب ” ما دام العرعور حريص على الدماء والممتلكات بهذا القدر في مصر , فلماذا لم يقل هذا الكلام في سوريا في بداية الثورة بدعوة ” المحافظة على دماء الشعب ” ” !!

تصريحات العرعور أثارت إستغراب الكثيرين الذين ” خدعوا ” به كما قالوا , معتقدين بأنه يقف حقاً في وجه الطغاة والمجرمين , وما لبث أن كشف عن تبعيته لبعض الأنظمة العربية التي تبرر وتدعم القتل والمجازر في مصر على يد سلطات الإنقلاب .