ثورة بيضاء تطيح بهمام سعيد وتنصب الذنيبات مراقبا لجماعة الإخوان

2015 03 06
2015 03 06

21صراحة نيوز – اطاحت ثورة بيضاء بحسب المراقبين بالمراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور همام سعيد ونصبت الهيئة العامة لجمعية الأخوان المسلمين ” حديثة الترخيص ” القيادي الاسلامي عبد المجيد الذنيبات مراقبا عاما للجمعية .

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته الهيئة التأسيسية للجمعية والتي حصلت مؤخرا على ترخيص رسمي يلغي الترخيص السابق للجماعة التي كانت فرعا لجماعة الإخوان المسلمين في القاهرة لتتشكل الهيئة التأسيسية الجديدة اضافة لـ ذنيبات من التالية اسمائهم الهيئة العامة التاسيسية:

شرف القضاة نائبا للمراقب قاسم الطعامنة عضوا خليل عسكر عضوا علي الطراونة عضوا محمد القرامسة عضوا ممدوح المحيسن عضوا جبر ابو الهيجاء عضوا جميل الدهيسات عضوا

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته القيادات الجديدة لجمعية الإخوان المسلمين أكد المراقب العام الجديد الذنيبات ان ما جرى هو تتصويب لما كان قائما وليس شيئا جديدا فيما نوه نائب المراقب العام الدكتور اشرف القضاة الى انه تم التخلص من التنظيم السري والذي وصفه بمرض عضال .

وقال الذنيبات ” الحمدلله رب العالمين ، لقد التأمت الهيئة التأسيسية اليوم بعد صدرور الاشعار الرسمي لجماعة المسليمن فهي تستند للدستور والقانون الاردني ولا ترتبط بأي جهة خارجية .

واضاف الذنيبات خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في مستشفى الاسراء بحضور كل من جميل الدهيسات وشرف القضاة إن الجمعية بهيئتها الجديدة والمرخصة رسميا لا ترتبط باي جهة وان الخطوة التي قاموا بها استهدفت تصويب وضعا قانونيا لحمايتها من الحل وهي ملكا لاعضائها .

واضاف الذنيبات ان الجماعة سوف تنتهج منهج علني بعيدا عن السرية، وان هذه الخطوة ليست مناكفة لاحد بل للمصلحة العامة وهي فوق الاشخاص مهما كانت مكانتهم مؤكدا ان باب الانتساب اليها متاحا لمن يريد .

كما لفت ان الجماعة ليست منعزلة عن قضايا الامة ومن ابرزها القضية الفلسطينية، وانها ستقف امام كل محاولات الفرقة والانقسام ولن تستقوي بطرف على كرف آخر ولا على الدولة .

واضاف طالبنا بتصحيح اسم الجمعية الى جماعة بكونها وفق الترخيص السابق فرعا للجماعة في القاهرة وبالتالي اصبحت مهددة بالحل وقد تم حل جماعة القاهرة التي وصفت بالارهاب وخشينا ان يتم معاملتنا على هذا الاساس على اعتبار ان الفرع يتبع الاصل .

وقال قدمت نصيحة للاخوان منذ كنت مراقبا بان يصلحوا وضعهم القانوني، لكن الجماعة لم تصغ الى هذا النداء، فعقدنا مؤتمرين للاصلاح، ونصحنا الجماعة ان ترخص لكنها صكت اذانها الاستماع للنصيحة، والان نحن مرخصبن بذات النطام الاساسي للجماعة.

واضاف الجماعة الان غير قانونية منحلة، ونحن القانونيين، والاخوان الان حكما غير قانونيين.

وقال لم نرخص كجمعية بل صوبنا مشيرا الى ان كلام النسور واضح بانه ان كان للاخوان مشكلة فليذهبوا للقضاء منوها الى انه وجماعته ما زالوا اعضاء في حزب جبهة العمل الاسلامي

وقال في هذا الصدد ” اذا تعارضت عضويتنا مع الجماعة فسنعيد النظر بها ”

وزاد قائلا ” اثرنا في جماعتنا الجديدة التركيز على العمل السياسي مؤكدا ان الترخيص الجديد تم وفقا للنظام .

من جهته قال الدكتور شرف القضاة ان الحكومة لم تلغ الجماعة الان، لكنها طلبت في الستينات من الجميع تصويب اوضاعه وفق القانون والجماعة لم يستجب منها احد.

وأضاف حصلنا على ترخيص وجميع اخواننا مرحب بهم لينضموا الى ترخيصنا الجديد.

وفي موضوع تبعية مكتب الارشاد بين الذنيبات بانه ليس تابعا لمصر بل هو شكل قانوني عالمي يضم كافة التنظيمات الاخوانية العالمية والمكتب له خصوصية خاصة واذا ما تعارضت عضويتي بالارشاد مع وجودي مراقب عام جديد لا مانع من ان استقيل.

وحول جماعة الاخوان المسلمين وتعاملهم معها قال الذنيبات الجماعة الان غير قانونية فلن نتعامل معها، بل تعاملنا مع الدولة .

وفيما قال جميل الدهيسات: لا يوجد هناك جماعة ام وجماعة جديدة فالجماعة واحدة وهي التي رخصناها .

ورفض الذنيبات تهمة انهم يتبعون للحكومة ويتلقون منها ومن اجهزتها التوجيهات وقال هذه تهمة جاهزة .

واضاف المتضرر هو الذي يذهب الى القضاء ونحن لسنا متضررين لافتا في ذات الوقت بالنسبة لاملاك الجماعة بأن ” القضاء هو الفيصل .