جامعة أبوظبي تستضيف المؤتمر السنوي الثاني للمؤسسة الأوروبية للتنمية الإدارية نيسان المقبل

2013 02 19
2013 02 19

تستضيف جامعة أبوظبي في مقرها بأبوظبي في الفترة من 14 – 16  نيسان المقبل المؤتمر السنوي الثاني الذي تنظمه المؤسسة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD) والتي تقع في بروكسيل ببلجيكا، بالتعاون مع مجلس إدارة القبول للدراسات العليا (GMAC) في لندن وذلك تحت عنوان “تمكين الأجيال الشابة من مهارات القيادة”، ويعد المؤتمر أحد أهم المؤتمرات التي تعنى بتعليم الإدارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث يستقطب خبراء ومتخصصين من مختلف كليات إدارة الأعمال ومنظمات ومؤسسات الأعمال من القطاعين العام والخاص، ويهدف إلى تسليط الضوء على أفضل الممارسات في مجال إدارة الأعمال، كما سيتناول قضايا متعددة تشمل دور كليات إدارة الأعمال في المجتمع، ومؤسسات الأعمال الأسرية، والأعمال التجارية في المنطقة، ودور المرأة، وإدارة المخاطر والبحوث والتعليم التنفيذي وغيرها.

وأكد البروفيسور إريك كورنيل الرئيس التنفيذي والمدير العام للمؤسسة الأوربية للتنمية الإدارية في بلجيكا أن دراسة آليات الارتقاء بالإدارة وأداء المدراء والخريجين وكليات إدارة الأعمال والشركات من شأنه المساهمة في عملية التنمية المستقبلية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن هنا تأتي أهمية هذا المؤتمر الذي يستقطب نخبة من ممثلي كل هذه القطاعات لتبادل الأفكار وتطوير الشراكات من أجل المستقبل، مثمناً مشاركة مجلس إدارة القبول للدراسات العليا في تنظيم هذه الحدث الحيوي ودور جامعة أبوظبي التي أصبحت خلال فترة وجيزة أحد أرقى مؤسسات التعليم العالي في المنطقة من خلال ما تطرحه من برامج متميزة في مرحلتي البكالوريوس والماجستير تتوافق مع أرقى الجامعات حول العالم.

ومن جانبه قال ديفيد ويلسون الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة القبول للدراسات العليا: “إن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أصبحت أحد أهم الأسواق التي تطرح برامج الدراسات العليا في إدارة الأعمال، وعلى الرغم من التحديات التي تواجهها فإن هناك فرص متميزة لمختلف كليات الإدارة وطلابها بالمنطقة. ونحن نأمل أن يقدم هذا المؤتمر لأصحاب المصلحة الرئيسيين فرصة للعمل معاً من أجل تطوير قدراتهم وبناء الأسس اللازمة لإنشاء برامج قوية تفيد تخصصات الدراسات العليا في تعليم إدارة الأعمال للأجيال القادمة”.

وأوضح الدكتور جاكوب شاكو عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة أبوظبي أن استضافة المؤتمر السنوي الثاني للمؤسسة الأوروبية للتنمية الإدارية يعد فرصة متميزة لأعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة وطلاب وطالبات برامج إدارة الأعمال للاطلاع على الممارسات العالمية التي تتبعها كليات إدارة الأعمال المختلفة، حيث يستقطب المؤتمر خبراء إدارة الأعمال والمدراء التنفيذيين من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لافتاً إلى أنه مع سعي الكلية للحصول على الاعتماد الأكاديمي العالمي من المؤسسة الأوروبية للتنمية الإدارية بصفتها وحدة الاعتماد الرائدة في أوروبا للاعتماد برامج وكليات إدارة الأعمال، فإن المؤتمر يفتح لنا آفاق جديدة لتحقيق هدفنا، وفي هذا الصدد فإن نخبة من أعضاء الهيئة التدريسية بكلية إدارة الأعمال بالجامعة سيشاركون في ورش العمل المتخصصة التي يتضمنها المؤتمر والتي تمثل منصة للتواصل مع ممثلي مختلف الجامعات المشاركة وتتيح المجال لتبادل الآراء والخبرات، فضلا عن مناقشة آليات التعاون المشترك في مجال تطوير المناهج الدراسية، والبحوث العلمية، وتبادل أعضاء هيئة التدريس.

ويترأس المؤتمر البروفيسور توفيق جيلاس عميد كلية ENPC الفرنسية للإدارة الدولية، فضلاً عن نخبة متميزة من المتحدثين من كليات إدارة الأعمال والقطاع الخاص من مختلف دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا.