جامعة الزرقاء تحتفل بذكرى الكرامة ويوم الام

2013 04 03
2013 04 03

مندوبة عن سمو الأميرة رجوه بنت علي, رعت سمو الأميرة نجلاء بنت عاصم بنت نايف احتفال جامعة الزرقاء بمناسبة ذكرى معركة الكرامة الخالدة وعيد الأم، والمعرض السنوي الثاني بعنوان (قصة نجاح)الذي نظمه مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع المحلي في الجامعة. وقدمت مديرة المركز الدكتورة الهام أبو فريحة إيجازا عن المركز والأنشطة التثقيفية التي يعقدها. وبينت ابو فريحة اهم ماحققه المعرض الأول من نجاح لتقوية روابط الثقة مع المجتمع المحلي، مشيرة إلى ان المركز يقوم على المستوى الأكاديمي برفد سوق العمل الأردني بكادر وظيفي مدرب بدورات مختلفة، ويعمل على تفعيل برنامج تطوير وتأهيل القيادات الشبابية، وإعداد وتأهيل المعلمين والمعلمات تتبنى الجامعة فكرة حملة التنمية الإنسانية لصالح ذوي الاحتياجات الخاصة. من جهته، ثمن رئيس الجامعة الدكتور يوسف أبو العدوس دور سمو الأميرة رجوه وما تقوم به من جهود ومتابعات مستمرة للفعاليات المختلفة التي يقوم بها أبناء الوطن. واشار إلى ان جميع الجهود تصب في خدمة الأمة والوطن، وأن الجامعات هي ينبوع تتفجر فيه الطاقات، وأن الشباب هم المستقبل والأمل في بناء ونهضة الوطن وتقدمة. وأستذكر محافظ الزرقاء علي العزام شهداء معركة الكرامة الخالدة، الذين سقطوا دفاعاً عن الأرض، والتي سطر صفحاتها جيشنا الأردني الباسل، موجهاً كل الاحترام والتقدير للأمهات اللواتي قدمن الكثير لأبنائهن ومجتمعاتهن. وإشتمل الاحتفال على استعراض لموسيقات القوات المسلحة الأردنية، وعرض أزياء من وحي التراث للمصممة نداء فرحات، وفقرة فنية لفرقة الجامعة، وأغان وطنية للفنان وسام سلطان تغنى بها للقائد والوطن، مثلما تم تكريم اثنين من المصابين العسكريين القدامى، وأربع سيدات من المجتمع. وفي ختام الاحتفال الذي حضره مدير شرطة الزرقاء محمد الظاهر، وعمداء الأقسام والكليات في الجامعة، وحشد كبير من الطلبة، تم تكريم عدد من الحضور والمشاركين، حيث قدم رئيس مجلس الادارة الدكتور محمود أبو شعيرة درعا تقديرياً لسمو الأميرة نجلاء تقديراً لرعايتها للحفل. وجالت سموها والحضور بالمعرض الذي أقيم في عمادة شؤون الطلبة الذي تضمن حرفاً يدوية، وصناعات وملابس وإكسسوارات، بالإضافة للمأكوت الشعبية.