جامعة الشرق الاوسط تؤسس قاعدة بيانات للتعريف بالقيمة العلاجية للمواقع السياحية

2014 02 11
2014 02 11

IMG_1570عمان – صراحة نيوز توفر جامعة الشرق الاوسط قاعدة بيانات وبحوث ودراسات تعرف بالقيمة العلاجية لمواقع سياحية مثل البحر الميت، عبر خبراء مختصين من كلية الصيدلة في الجامعة. والتقى رئيس جامعة الشرق الاوسط الاستاذ الدكتور ماهر سليم رئيس جمعية الفنادق الاردنية ميشيل نزال، بحضور رئيس هيئة المديرين في الجامعة الدكتورة سناء شقوارة و مدير الجمعية يسار المجالي ,حيث جرى بحث سبل تنشيط السياحة وتشجيع السياحة  المحلية، فضلا عن بحث سبل  تفعيل التعاون بين القطاعين العام والخاص بما يرتقي بمستوى مساهمة السياحة في الناتج القومي. واقترح نزال عمل دراسات لميزات البحر الميت العلاجية “ليس فقط الطين لكن البحث في تأثير الشمس والضغط الجوي ونسبة الاكسجين في الجو”، مبينا انه لا توجد دراسات بخصوص هذا الموضوع. من جهته قال رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور سليم أن الجامعة على استعداد لتشكيل فريق لاجراء البحوث لدعم السياحة الطبية.مشيرا إلى أن الجامعة ستوفر كادرها من أعضاء هيئة التدريس في كلية الصيدلة للتعاون في هذا المجال. وفي هذا الصدد قال نزال أن تكاليف الكهرباء والانشاءات في المواقع السياحية مرتفعة وتؤثر على أسعار المرافق السياحية التي لا تشجع السائح المحلي على ارتيادها. في حين اشار الاستاذ الدكتور سليم إلى ضرورة “منح السائح الاردني مزايا تشجعه على الاقبال على المواقع السياحية كما كان سابقا سواء من حيث الاسعار والخدمات”، مؤكدا على ضرورة أن لا تقتصر عملية جذب السائح المحلي على طبقة الدخول المتوسطة فما فوق فقط. غير أن رئيس هيئة المديرين في الجامعة الدكتورة سناء شقوارة أشارت إلى ضرورة استثمار المزايا السياحية الوطنية مثل المناطق المخدومة بالبنية التحتية ، داعية إلى اقتراح الحلول ذات المدى الطويل مستغلين الخبرات المتوفرة لدى الطرفين (الجامعة وجمعية الفنادق السياحية).واقترحت الدكتورة شقوارة استغلال الطاقة المتجددة”النظيفة” في توفير الكهرباء للمناطق السياحية. وفي أطار تطوير مخرجات التعليم السياحي، اتفق خلال الاجتماع على تطوير مدخلات التعليم لما يخدم سوق العمل و القطاع الفندقي في الأردن.وفي هذا الصدد كشف الاستاذ الدكتور سليم عن سعي الجامعة لاستحداث تخصص ماجستير إدارة سياحية “كونه مطلبا مهما لسوق العمل”.