جامعة الشرق الاوسط تبرم 4 اتفاقيات في مجال التعليم والبحث العلمي

2013 06 10
2013 06 10

325 أبرمت جامعة الشرق الاوسط مؤخرا أربع اتفاقيات مع جامعات عربية وتركية، في أطار تعزيز التعاون الاكاديمي في مجالي التعليم والبحث العلمي. ووقعت الاتفاقيات على هامش قمة التعليم العالي الاول التي عقدت في مدينة برشلونة(اسبانيا)، بتنظيم من اتحاد الجامعات العربية ونظيره الاوروبي وجامعة برشلونة بهدف تطوير اساليب التدريس والمناهج، والاطلاع على الوسائل التعليمية الحديثة. وشملت الاتفاقيات الأربعة جامعات هي جامعة عين شمس (مصر)، وجامعة 6 أكتوبر(مصر) وجامعة جيهان( اربيل- العراق)، وجامعة إينونو التركية من جهة،  وجامعة الشرق الأوسط من جهة ثانية والتي مثلها رئيس مجلس الأمناء الدكتور يعقوب ناصر الدين ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ماهر سليم. وفي هذا الصدد قال الدكتوريعقوب ناصر الدين  إن أهمية القمة أنها تصب في المسعى الذي تتبناه الجامعة في “إيجاد حاكمية يكون محورها الأول الطالب والذي لا بد من  مشاركته في صناعة السياسات والقرارات والآليات التي تسمح للجامعة في تحقيق أهدافها”. ومن هذا المنطلق – يضيف الدكتور ناصر الدين- يأتي دور التعاون الدولي مهما في بناء التعاون مع مؤسسات أكاديمية ومهنية ودولية مرموقة يخدم تطور الجامعة وتحقيق أهدافها. وتهدف الاتفاقيات الأربعة تحقيق الرغبة في المشاركة في الاهداف الاكاديمية والعلمية والمهنية بين الجامعات، وتشجيع مشروعات التعاون في مجال التعليم والبحوث العلمية الجامعية في مختلف القطاعات والتخصصات . ولتحقيق ذلك، يضمن  الأطراف الموقعون على الاتفاقيات تبادل الأساتذة والباحثين والطلاب، وتبادل المعلومات والمراجع والابحاث والمقررات، وتنظيم المحاضرات والدورات والندوات والمؤتمرات وورش العمل، فضلا عن التعاون في مجال المشروعات البحثية والاشراف المشترك على رسائل الماجستير والدكتوراة والدبلوما. وفي هذا الصدد قال رئيس جامعة الشرق الأوسط الدكتور ماهر سليم  إن  هذه الاتفاقيات تندرج ضمن الخطة التي تعتمدها الجامعة في تطوير أدوات التعلم عبر الاطلاع على التجارب الجديدة لضمان تعزيز مخرجات التعليم في الجامعة، وتحقيق العملية الاكاديمية  لأهدافها، وتحديدا في مجال مشاريع البحوث. وبلغ عدد الاتفاقيات التي أبرمت على هامش القمة العربية الاوروبية في مجال التعليم العالي 135 اتفاقية تعاون بمشاركة اكثر من 20 رئيس جامعة عربي واوروبي.