جامعة الشرق الاوسط تعلن عن مبادرة لتعزيز الوسطية والاعتدال

2016 02 23
2016 02 23

IMG_9250عمان – صراحة نيوز – أعلنت جامعة الشرق الاوسط اليوم الثلاثاء عن تشكيل لجنة لتحديد الاطار العام لمبادرة تعزز الوسطية والاعتدال وقبول الاخر.

وقال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ماهر سليم ، خلال لقائه رئيس المركز الاردني لبحوث التعايش الديني الاب نبيل حداد، ووفد سوداني من علماء الدين وخبراء القانون الذين يمثلون برنامج كرامة إن هذه المبادرة (اللجنة) تأتي بهدف العمل مع جميع القوى والمراكز المؤمنة بصون كرامة الانسان وتعمل للحفاظ عليها، مبينا أن الجامعة بصدد التشبيك مع جميع قوى المجتمع المحلي وتسخير جميع طاقاتها للعمل على نشر وتعزيز هذه المباديء.

وأضاف الدكتور سليم إن فكر الجامعة الذي تؤمن به وتعمل على تكريسه لدى طلبتها هو الاعتدال والوئام ومحاربة الفكر الارهابي بكل مناحيه ومستوياته عبر قبول واحترام الاخر ونبذ التغول والاقصاء، مؤكدا ان الجامعات هي المسؤولة عن هذا الدور كونها منارات علم ومنابر تنويرية “لا يقبل منها ان تفشل في تحقيق هذا الهدف”.

من جهته قال الاب نبيل حداد إن برنامج كرامة الذي أطلق عام 2014 كمبادرة أردنية عممت ووصلت إلى السودان جاءت لبث وإشاعة قيم التعايش والوئام التي تعنى بكرامة الانسان، مبينا أنه لا يقبل من رجال الدين والعلماء أن يقصروا في هذا الجانب.

وأضاف في اللقاء، الذي حضره الدكتور الداعية الدكتورحمدي مراد ، إن الربيع العربي “كشف أننا كرجال دين فشلنا في دورنا في أشاعة ثقافة الحوار واحترام كرامة الانسان، لأن حوارنا لم يصل إلى الشارع بل ظل مقتصرا على المنابر.. وهذا لم يعد مقبولا لذلك جاءت مبادراتنا في الاردن ممثلة ببرامج مركز التعايش الديني ومنها برنامج كرامة ، ومبادرة كلمة سواء ورسالة عمان”.

بدوره قال رئيس المنتدى العالمي للوسطية فرع السودان عبدالمحمود أبو إبراهيم أن السودان يتطلع للاستفادة من التجربة الأردنية في التعايش الديني خصوصا وان السودان بلد متعدد الثقافات والاديان، كما انه يمثل جسر التواصل مع أفريقيا، مشيرا إلى أن الدور الاردني السياسي والتنويري في المنطقة والعالم متميز ومحقق للتأثير والتغيير في المجتمعات التي تؤمن بمضامين رسالة عمان التي نحن بامس الحاجة لها في المجتمعات الاثنية.

واضاف إن القيم التي لا بد من العمل على تعزيزها لا بد ان تحافظ على كرامة الانسان عبر صيانة العيش المشترك، وتعزيز مفهوم المواطنة، وإدارة التنوع.

ويأتي اللقاء ضمن مبادرة كلية الاعلام في الجامعة، من منطلق إيمان الجامعة برؤية ورسالة تؤمن بضرورة إعداد القادة وتهيئة بيئة محفزة للتعليم والتعلم، وخدمة المجتمع، بحسب الدكتور سليم شريف، استاذ الإعلام في الجامعة.

بدورهم عرض اعضاء الوفد لسبل تحقيق الوئام والعيش المشترك في العالم من أبعاد ثلاثة دينية وقانونية وإعلامية.

وعرض خلال اللقاء، الذي حضره عمداء الكليات و أعضاء الهيئات التدريسية في كليتي الإعلام والحقوق جمع من طلبة، فيلم عن الجامعة يتحدث عن رؤية الجامعة وبرامجها وكلياتها.