جدل بين الاندية واللاعبين حول الطلبات المالية

2016 05 18
2016 05 18

ae556499df6054eaf17a89c58ad66900صراحة نيوز – اشتكت أندية المحترفين لكرة القدم، ما وصفته بـ”مبالغة” اللاعبين المحليين في الطلبات المالية كشرط للتوقيع على كشوفات الاندية استعدادا للموسم الكروي الجديد، لكن لاعبين يرفضون “هذا الهجوم” الذي تشنه الاندية على اللاعب المحلي، معتبرين ان للاعب الحق في وضع شروط.

واعتبرت الاندية أن اللاعب الاردني وصل الى درجة اشتراط الحصول على مبالغ مالية عالية لا تتناسب مع قدرات صناديق الاندية، ما شكل عائقا كبيرا امام جميع الاندية للايفاء بالتزاماتها المالية تجاه فرقها الكروية.

وطالب مسؤلون في الاندية في تصريحات لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الاربعاء، بمزيد من التنسيق فيما بينها للاتفاق على آلية معينة من شأنها الحد من هذه الظاهرة.

واعتبر رئيس نادي الحسين اربد وائل شقيرات، أن طلبات اللاعبين المالية لا تتناسب اطلاقا مع قدرات الاندية المالية، وبالتالي ضرورة البحث عن حل لهذه المشكلة التي تؤثر على النادي واللاعب معا.

وأضاف، لا يعقل أن يشترط لاعب الحصول على مبلغ 40 الف دينار للتوقيع على كشوفات النادي لموسم واحد، فاذا كان هناك عدد من امثال هذا اللاعب في الفريق، فكم سيحتاج النادي لتلبية طلبات اللاعبين؟

واعتبر امين صندوق النادي الفيصلي سامر الحوراني، ان اللاعبين يبالغون كثيرا في طلباتهم المالية، في حالة غير مسبوقة لن تصب حتما في صالح الكرة الاردنية.

واشار الحوراني الى ان اللاعبين قفزوا الى ارقام كبيرة لا تتناسب مع قدرات الاندية، داعيا الى ايجاد حل جذري لهذه المشكلة.

اما مدير نشاط الكرة في نادي الوحدات زياد شلباية، اعتبر أن مبالغة اللاعبين في طلباتهم المالية لا يصب في صالح الكرة الاردنية، مطالبا الاندية لاتخاذ موقف موحد لمواجهة هذه المشكلة، خصوصا ان ايرادات الاندية تعتبر شحيحة مقارنة بالنفقات.

واكد شلباية ان الوحدات كان من اوائل الاندية الذي لجأ الى معالجة هذه المشكلة من خلال تحديد سقف لتعاقداته، بحيث لا يزيد مبلغ التعاقد مع لاعب عن 30 الف دولار، متمنيا على الاندية أن تحدد سقفا محددا لتعاقداتها للحد من ظاهرة مبالغة اللاعبين في طلباتهم المالية.

واعتبر المدير الاداري لفريق نادي الجزيرة عامر عدس أن الاندية تعاني من ازمات مالية خانقة، ليأتي موضوع مغالات اللاعبين بطلباتهم المالية ليؤزم من الموقف.

اللاعبون بدورهم اعتبروا أن للاعب الحق في طلب المبلغ الذي يتناسب مع امكاناته، ومن ثم الدخول في مفاوضات مع الاندية للوصول الى قرار سواء بالاتفاق أو عدم الاتفاق.

واشار لاعب فريق النادي الفيصلي عبدالآله الحناحنة، أن من حق اللاعب المحترف اشتراط المبلغ الذي يريد من اجل التوقيع، وفي حال لم يعجب هذا المبلغ النادي فلا شيء يلزم الاندية للتوقيع.

واعتبر الحناحنة أن اللاعب الاردني اصبح يعتاش من ممارسة كرة القدم، وبالتالي من حقه البحث عن عقد مرتفع ماليا للعب في صفوف الاندية المحلية.

اما لاعب فريق الرمثا شادي ذيابات فقد رفض الهجوم الذي تشنه الاندية على اللاعب المحلي، معتبرا ان للاعب الحق في وضع شروط.

واضاف، اللاعب لا يستطيع اجبار الاندية على التعاقد معه، وكذلك اللاعب ليس مجبرا على التوقيع لاي ناد، وهي بالنهاية اتفاق بين طرفين، مطالبا الاندية بتفهم طلبات اللاعبين المالية.

وأكد ذيابات انه لن يتنازل عن طلباته المالية لتجديد عقده مع فريق الرمثا أو الانتقال لناد اخر.