جلسة حوارية في الاردنية للعلوم والثقافة بمشاركة د سيف

2014 05 11
2014 05 11
1عمان – صراحة نيوز – عمان – الرأي – كشف المهندس سمير الحباشنة رئيس الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة أنه يجري الاعداد لمؤتمر وطني من اجل مناقشة الرسالة الملكية التي وجهها جلالة الملك عبد الله الثاني الى الحكومة آوخر شهر آذار الماضي .

جاء ذلك خلال جلسة حوارية نظمتها الجمعية في سياق نشاطاتها الدورية لمناقشة القضايا العامة والتي شارك فيها وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور ابراهيم سيف وتناولت الواقع الاقتصادي في المملكة .

وأوضح الحباشنة ان الجمعية بدات اتصالاتها لعقد المؤتمر مع عدد من مؤسسات المجتمع المدني معربا عن أمله بالخروج بتوصيات تساعد الحكومة على اعداد الخطة الاقتصادية العشرية التي دعت الرسالة الملكية لاعدادها .

من جهته أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور ابراهيم سيف أهمية تشخيص الواقع الاقتصادي في المملكة بجهد وطني يشارك فيه القطاع الخاص لبلورة تصورات تمكن الحكومة من اعداد الخطة الاقتصادية العشرية عملا بالرسالة الملكية التي وجهها جلالة الملك عبد الله الثاني للحكومة اواخر شهر آذار الماضي .

وبين الدكتور سيف خلال الجلسة الحوارية ان الاستراتيجية الجديدة للنمو للعشر سنوات القادمة ستركز على القطاعات ذات القيمة المضافة والانتاجية العالية والتي تعتمد في قدرتها الاستيعابية على تشغيل الايدي العاملة الاردنية الماهرة .

وفي رده على مداخلات عدد من اعضاء الجمعية  أكد الوزير ضرورة اعادة بلورة السياسات الاقتصادية وأهمية تطوير آليات المراقبة وتفعيل الشراكة بصورة انجع ما بين القطاعين العام والخاص بالاضافة بأن  يتم تحديد الأولويات ضمن برنامج محدد  موضحا ان وزارة التخطيط معنية بشكل مباشر في تعزيز مستويات النمو الاقتصادي والحد من الهدر بمختلف أشكاله وانها قامت مؤخرا بمراجعة جميع الخطط والاستراتيجيات التي تم وضعها خلال السنوات الماضية .

كما  بين ان الاستراتيجية الجديدة للنمو للعشر سنوات القادمة ستركز على القطاعات ذات القيمة المضافة والانتاجية العالية والتي تعتمد في قدرتها الاستيعابية على تشغيل الايدي العاملة الاردنية الماهرة مثل قطاعات (الصناعات الدوائية، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الخدمات البنكية، خدمات الاعمال، التعليم والصحة) وستطبق سياسات تعزز استثمارات القطاع الخاص في بعض القطاعات الناشئة التي تتطلب قدراً كبيراً من المهارات (مثل قطاعات فروع تكنولوجيا المعلومات، التكنولوجيا النظيفة، الهندسة والعمارة) والتي تملك إمكانية كبيرة لتحقيق النمو وتشكل ميزةً تنافسيةً للأردن.

وفي مجال السياستين المالية والنقدية اشار الدكتور سيف الى ان الاستراتيجية ستقوم على تعزيز عمليات السوق المفتوحة وتعميق سوق راس المال، اضافة الى مراجعة اطار الانفاق العام وتوسيع الحيز المالي وتحسين كفاءة تخصيصه وفي مجال الاستثمار ستركز تحسين البيئة التشريعية واستقرارها، تقليل الاعفاءات ، كفاءة النظام الضريبي والتحصيل، جغرافية الاستثمار (Zoning)، اضاقة الى تعزيز دور المجالس المحلية والبلدية في رسم الخطط وتنفيذها على مستوى البلديات ومناطقها كجزء من الاطار التنموي العام.

وحيال تداعيات الازمة السورية على الاردن لفت الدكتور سيف ان الاردن تحمل أعباء إيواء أكثر من 1.5 مليون لاجئ سوري فيما المساعدات التي قدمتها الدول المانحة ما زالت دون المستوى المطلوب ما يضع الاقتصاد الاردني أمام تحديات كبيرة ليس بمقدورة مواجتها .

وبين الوزير  ان تكلفة استضافة اللاجئين السوريين بلغت العام الماضي حوالي ملياري دولار فيما قدرتها منظمات دولية بنحو 1.2 مليار دولار وان ما تلقاه الاردن من مساعدات دولية لم تتجاوز 17 % من الكلفة الحقيقية .

WP_20140507_006 WP_20140507_010 WP_20140507_016 WP_20140507_028 WP_20140507_035 WP_20140507_041 WP_20140507_003 WP_20140507_009 WP_20140507_014 WP_20140507_022 WP_20140507_032 WP_20140507_039 WP_20140507_001 WP_20140507_007 WP_20140507_012 WP_20140507_018 WP_20140507_029 WP_20140507_037