جلسة نقاشية لمبادرة ” نداء وطن ” في الاردنية للعلوم والثقافة

2015 04 27
2015 04 27

IMG-20150425-WA0006عمان – صراحة نيوز – نظمت الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة جلسة نقاشية بمشاركة اعضاء من اندية الشباب في محافظة الكرك جرى خلالها مناقشة مرتكزات مبادرة وطن التي اطلقتها مجموعة من الشخصيات الوطنية لمواجهة التطرف والارهاب .

وأكد المشاركون في الجلسة اهمية دور الشباب في مواجهة التطرف والارهاب ووضع استراتيجية فكرية وعلمية وتطوير المناهج الدراسية لمحاربة الفكر المتطرف الى جانب اهمية بلورة خطاب وطني في مواجهة خطاب التشكيك والاثارة الذي يسعى حضارتنا والإساءة للإسلام المعتدل.

كما دعوا مختلف القوى السياسية الى تدارس الوضع الوطني العام وأوضاع المنطقة العربية وما تتعرض له الأمة وهويتها من أخطار على مستوى الارض والانسان وتداعيات الاحداث في الإقليم على الاردن مؤكدين أهمية تحصين الجبهة الداخلية لمواجهة الأخطار المحدقة بالوطن .

وقال رئيس الجمعية المهندس سمير الحباشنة ان المبادرة جاءت لشحذ همم الأردنيين من مختلف الطبقات لمزجهم في وعاء وطني واسع لإخراج أكبر قدر ممكن من القوى الفاعلة في المجتمع.

وبين الحباشنة ان أن المبادرة تسعى إلى إيجاد رديف شعبي للأمن والأمان إلى جانب المؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية العاملة في المملكة الى جانب دعم مسيرة الاصلاح .

وتتمثل مبادرة وطن في مجموعة من المرتكزات التي تهدف الى تعظيم دور القوى السياسية الوطنية لحماية الاردن من تداعيات ما تشهده المنطقة من صراعات ومن الفكر المتطرف الذي تجاوز على المعتقدات الدينية والقيم الانسانية .

وتؤكد المبادرة ان أمن الاردن وأمانه ثابت رئيسي الى جانب تحقيق تطلعات مواطنيه في بناء مجتمع العدالة والحرية والرفاه وأن الدولة الاردنية هي الركيزة الاساسية والبناء الوطني الذي يجب الحفاظ عليه في اطار الدستور الاردني والنظام الملكي الهاشمي والحرص على نفاذ القوانين على الجميع انطلاقا من مبدأ المواطنة.

كما تؤكد على ان الاصلاح مطلب اساسي تعتمد المرحلية المرتبطة بجدول زمني للتطبيق وتراكم الانجاز وتدرجه بمنهج عقلاني يمتلك آليات واضحة لانجاز الاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي الشامل باعتماد مبدأ التقييم الموضوعي للأداء والشفافية من أجل تعزيز الثقة بين مكونات الدولة، وتفعيل منظومة مؤسسات النزاهة الوطنية.

وان مبادرة نداء وطن جاءت لرص وتوحيد الصفوف في هذه المرحلة الاستثنائية والصعبة التي يمر بها الاقليم العربي باعتبارها فضاء رحب يقبل بالتعددية والتنوع والتميز في اطار وحدة الهدف وهي في شقها المتعلق بالأمن والأمان رديف للدولة وتوجهاتها بحماية الاردن والسعي الى وقف الاحتراب وحالة التشرذم والانقسام السائدة في المنطقة .

كما تمثل المبادرة اطارا واسعا للحوار والتواصل بين فئات الشعب والأحزاب وتعتبر مؤسسات المجتمع المدني عصبا حيا في تشكيل هذا المشروع وقد جاءت لتمهد السُبل امام الكفاءات الوطنية لتساهم بدورها الفعال في عملية البناء والتنمية من أجل استكمال بناء مشروعنا الوطني للاصلاح الذي اساسه ثوابت الدولة وتوجهاتها القيمية والمادية .