جمعية المستشفيات تطالب بمساواتها بقطاع الفنادق في تخفيض الكهرباء

2015 05 15
2015 05 16
hamoree

صراحة نيوز – ماجد القرعان

أكد رئيس الدكتور فوزي الحموري ان الجمعية تمكنت خلال الفترة السابقة من تحقيق أكثر من 80 % من اهدافها .

أكد رئيس الدكتور فوزي الحموري ان الجمعية تمكنت خلال الفترة السابقة من تحقيق أكثر من 80 % من اهدافها .

جاء ذلك خلال كلمة القاها في اجتماع الهيئة العامة السنوي للجمعية والتي استعرض فيها ابرز انجازات الجمعية .

وأكدت الجمعية خلال الاجتماع أن الكهرباء ارتفعت على القطاع بنسبة 250 % خلال السنوات الأربع الماضية.

وفي بيان اصدرته الجمعية بعد الاجتماع الذي حضره ممثلي 46 مستشفى أوصت الهيئة العامة بـ “مخاطبة الحكومة ومطالبتها بمساواتها بقطاع الفنادق في تخفيض أسعار الكهرباء”.

وطالبت بالنظر لقطاع المستشفيات الذي يشغل ما يزيد على 30 ألف أردني غالبيتهم من المهن المتخصصة الطبية والتمريضية والصيدلانية بشكل إيجابي، لافتة الى دورها في استقطاب السياحة العلاجية والتي تعتبر من أهم مصادر الدخل القومي.

وأوضحت أن المستشفيات الخاصة استقطبت العام الماضي 250 ألف مريض رافقهم ما يزيد على 500 ألف مرافق، وفي المقابل من ذلك اكدت الجمعية ارتفاع كلفة الاستثمار الرأسمالي في المستشفيات بسبب الحاجة الى استيراد الأجهزة والتكنولوجيا الطبية الحديثة.

وحذرت من انه “ما لم يتم إعادة النظر بتعرفة الكهرباء والسماح للمستشفيات باستخدام الطاقة المتجددة، فإن ذلك سيقلل من تنافسية القطاع محلياً ودولياً”، مشيرة الى أن فاتورة الطاقة تزيد على 25 % من الكلفة التشغيلية.

واكدت “أن المستشفيات قد لا تستطيع الاستمرار في تقديم خدماتها خاصة للمرضى المؤمنين الذين يشكلون أكثر من 60 % من مجموع الإدخالات في المستشفيات الخاصة في ظل ارتفاع الكلف التشغيلية”.

من جانب آخر، ناقشت الهيئة التعاون مع نقابة الأطباء في مساعيها لدعم صندوق تقاعد الأطباء الذي يعاني من عجز في موارده المالية، وايجاد مصادر اضافية لدعم الصندوق بتطبيق ما ورد في القانون المعدل للنقابة، خاصة البند الخاص باقتطاع دينار عن كل حالة إدخال للمستشفى، واقتطاع 1 % من أتعاب الأطباء عن حالات الإدخال للمستشفيات.

كما ناقشت الهيئة التحضيرات والترتيبات الجارية لعقد مؤتمر دولي كبير للسياحة العلاجية الذي تنظمه الجمعية يومي 30 و31 أيار (مايو) الجاري، بمشاركة ما يزيد على 350 طبيبا من الأردن والدول العربية والأجنبية.

وأشاد البيان بمبادرة الملك عبدالله الثاني بإنشاء مركز الإسعاف الجوي وعضوية الجمعية في مجلس إدارة المركز، والذي سيساهم في رفع مستوى خدمات الإسعاف الطبي، ويعزز من تنافسية الاردن على مستوى الإقليم.