جمعية حلحول تكرم الفائزين بانتخابات غرف التجارة والصناعة

2014 05 20
2014 05 20
222د. يعقوب ناصر الدين يدعو لتعزيز الشراكة بين القطاعين لتحقيق التنمية الشاملة

عمان – صراحة نيوز – أكد رئيس جمعية منتدى الخليل للتنمية الشاملة الدكتور يعقوب ناصر الدين على أهمية تعزيز مفهوم الشراكة بين القطاعين العام والخاص ، كسبيل منهجي مؤسسي في تحقيق التنمية الشاملة.

وقال خلال حفل العشاء الذي أقامتة جمعية أهالي حلحول الخيرية  في مقرها تكريما للفائزين بانتخابات  غرفة تجارة عمان ، وغرفة تجارة الأردن ، وغرفة صناعة عمان ، وغرفة صناعة الأردن إن هذه الانتخابات مهمة كونها  تزامنت مع الرسالة الملكية السامية ، التي وجهها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين إلى الحكومة  من أجل وضع خطة عشرية للاقتصاد الوطني، لمعالجة الاختلالات القائمة ، والتأسيس لمرحلة نحقق من خلالها التنمية الشاملة ، والنهوض الاقتصادي ، الذي يلبي طموحات الأردنيين ، ويضمن مستقبلاً واعداً لأبنائه”.

واضاف الدكتور يعقوب ناصر الدين إن غرف التجارة والصناعة معنية أكثر من غيرها بتلك الخطة ، كونهم في طليعة الشركاء الذين عبروا دائما عن إرادتهم للنهوض بالقطاعات الاقتصادية ، ورغبتهم في المشاركةوابداء الرأي عند وضع التشريعات والقوانين والأنظمة التي تضمن سلامة التوجه نحو الغايات المنشودة ، وذلك من خلال تعزيز مفهوم الشراكة بين القطاعين العام والخاص ، كسبيل منهجي مؤسسي لا يمكن بدونه أن نحقق التضامن والتحالف المنطقي ، الذي يمكننا من الوصول إلى أهدافنا ، وخاصة في مثل هذه الظروف الصعبة التي تحيط بنا من كل جانب.

وتابع الدكتور يعقوب ناصر الدين ” من هنا تأتي أهمية الانتخابات الأخيرة ، التي أظهرت من خلال البرنامج الانتخابي للكتل المتنافسة ، أن الفوز لا يعني رفاهية النجاح ، وإنما حمل الأعباء والمسؤوليات ، وتقديم المصلحة العامة ، على المصالح الشخصية بل والتفاني في صيانة مكتسبات بلدنا ، والمحافظة على قوته وصلابة موقفه وقدرته على تجاوز الصعاب ، والتقدم إلى الأمام”.

يذكر أن منتدى الخليل للتنمية الشاملة تفاعل مع مضامين الرسالة الملكية ، وعقد جلسات حوارية بالتعاون مع جامعة الشرق الأوسط ، أسفرت عن أوراق عمل وتوصيات وضعها خبراء وممثلون عن القطاعات المعنية بالخطة العشرية ، وتم رفعها إلى رئيس الوزراء ، على أمل ان تستفيد منها المجموعات المكلفة بصياغة الخطة.

كما ان المنتدى سعى منذ إنشائه ، إلى المساهمة في توسيع قاعدة المشاركة في اتخاذ القرار ، من خلال الانتخابات العامة والقطاعية، كما شجع أعضاءه على المشاركة ، مرشحين وناخبين فازوا عبر كتل انتخابية، وذلك تأكيداً لدوره باعتباره من منظمات المجتمع المدني المؤمنة بقيم الدولة ومبادئها و مصالحها العليا. 33