جمعية لمنتجي الاسمنت في الاردن

2016 02 05
2016 02 05

download (2)صراحة نيوز – باشرت جمعية منتجي الاسمنت في الأردن أعمالها بإشهارها رسميا نهاية الأسبوع الماضي بحضور وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي، وممثلين عن وزارة العمل والجمعية العلمية الملكية وعدد من منتجي الاسمنت في المملكة.

وقال رئيس الجمعية خالد الحريبات، في كلمة في حفل الإشهار إن الجمعية تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى القطاع في مجالات التعليم البيئي والتمكين الاقتصادي والتنظيم المهني وتعزيز التنافسية، فيما تسعى إلى تحقيق مجموعة من الغايات.

وتتمثل غايات الشركة، بحسب الحريبات، في رفع مستوى المهن العاملة في هذه القطاع من خلال تأهيل فنيين أردنيين للعمل في مجال صناعة الاسمنت بهدف غير ربحي مبني على أساس المساهمة من قبل الاعضاء لخلق فرص عمل لأبناء الوطن وذلك عن طريق الزام كل عضو مؤسس اعتباري بتدريبهم و تأهيلهم للمشاركة في العمل بحيث لا يقل عدد المتدربين من عشرة متدربين سنويا لكل عضو.

وقال إن الجمعية تسعى إلى دراسة المشاكل والصعوبات التي تواجه صناعة الاسمنت وتحديدها والعمل مع الجهات الرسمية ذات العلاقة للتغلب عليها و تقليلها، والتعاون مع الجهات المختصة في المملكة في كل ما يتعلق بصناعة الاسمنت من أجل توفير المناخ الملائم لتطوير هذه الصناعة ولدعم التنمية الاقتصادية في المملكة .

وأضاف أنها تسعى أيضا إلى تنمية الوعي العام لدى قطاع المقاولات الانشائية في المملكة في التعامل مع أصناف الاسمنت المختلفة، والتعاون مع الجهات المختصة من أجل تطوير التشريعات المتعلقة بحماية البيئة والمواصفات والقواعد الفنية، وجمع المعلومات والبيانات والاحصائيات الفنية والاقتصادية المتعلقة بصناعة الاسمنت في المملكة والمنطقة لغايات الدراسات اللازمة لتطوير وتنظيم صناعة الاسمنت .

وبين أن الجمعية تهدف إلى المشاركة في إبداء الرأي والمشورة بكل ما يتعلق بقطاع صناعة الاسمنت الأردني، وإقامة وتقوية أواصر التعاون مع الجمعيات المماثلة العربية والدولية لغايات تسويق الكفاءات الأردنية وتوفير فرص عمل لهم بالإضافة إلى فتح أسواق جديدة لغايات تصدير المنتجات الأردنية، والقيام بأي عمل من شأنه المساهمة في تطوير صناعة الاسمنت الأردنية وذلك بما لا يتعارض أو يخالف القوانين والأنظمة النافذة .