جندي أميركي بالعراق.. يحارب داعش ويطارد “البوكيمون”

2016 07 13
2016 07 13
جندي امريكي يطارد البوكيمون
الجندي نشر صورة لمطاردة بوكيمون على قرب الموصل معقل داعش

حظي جندي سابق في مشاة البحرية الأميركية ومتطوع لمحاربة تنظيم داعش في العراق، بشهرة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما نشر صورة لمطاردة البوكيمونات على خطوط النار عبر لعبة “بوكيمون غو”. ونشر لويس بارك عبر صفحته على فيسبوك، الثلاثاء، منشورا قال فيه ” للتو ألقيت القبض على أول بوكيمون على خطوط النار في تل أسقف (قرب الموصل)” وأضاف مخاطبا مسلحي داعش “تعالوا وتحدوني في معركة البوكيمونات”.

وتطوع الأميركي البالغ من العمر 26 عاما مع ميليشيا “دويخ نوشا” المسيحية المحاربة لتنظيم داعش في العراق، حسبما ذكرت صحيفة “تيليغراف” البريطانية.

ولقي منشور بارك تلك الشهرة العالمية بسبب الاجتياح الكبير الذي حققته لعبة “بوكيمون غو” التي تقوم على مطاردة البوكيمونات التي تظهر للمستخدم عبر هاتفه الجوال في العالم الحقيقي. سكاي نيوز عربية