جوائز “وزارة الثقافة للإبداع ”

2014 08 18
2014 08 18

13صراحة نيوز –  أعلنت وزارة الثقافة عن مشروعها الجديد الذي يحمل عنوان “جوائز وزارة الثقافة للإبداع” في مجالات أدبية، وفكرية، وفنية، وعلمية، واجتماعية بكلفة تتجاوز المئة الف دينار مخصصة للمؤلفات والابداعات الغير منشورة.

ويستهدف المشروع الكُتاب، والمثقفين، والأكاديميين، والفنانين المتخصصين في حقول الجوائز المعرفية والفنية جميعها، وفئات المجتمع كافة، بهدف تشجيع حركة التأليف والإبداع، ومنح الفرصة للمتميز منها للظهور؛ ما يكفل جدية المنجز وإبداعيته، وجدارته بالرعاية والتكريم، ما يؤكد العدالة والموضوعية التي هي هدف الجميع.

وقالت وزيرة الثقافة الدكتور لانا مامكغ في مؤتمر صحفي عقد اليوم الاثنين في الوزارة ان المشروع هو نتاج جهد كبير وعمل متواصل من قبل الجميع، وسلسلة طويلة من الاجتماعات والمشاورات بالتعاون مع اللجنة الاستشارية التي تضم نخبة من قادة الثقافة والمثقفين والأكاديميين والإعلاميين، بغية إيجاد وسيلة فضلى لرعاية المنجز الإبداعي وتكريم المبدعين، وإعادة الألق للثقافة الوطنية، ووضعها في المكانة التي تستحقها.

واشارت الى ان ” جوائز وزارة الثقافة للإبداع” لا تعد تكرارًا لمشروع أو برنامج سابق، بل هي مكمّلة لبرامج الوزارة وفعالياتها؛ وهي سنوية تمنح في حقول ثابتة حسب التعليمات الخاصة بها، وتمنح عن المخطوطات والمؤلفات غير المنشورة، وعن عمل واحد وليس مجمل الأعمال، وتختلف في منهجها وأهدافها وشروطها عن جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية، ويحتفى بالمبدع بشكل لائق ضمن عشرة حقول معرفية بالإضافة الى المسرح او الدراما والموسيقى والفن التشكيلي.

ويهدف المشروع الى رفع سوية النتاج الثقافي من خلال تبني الوزارة للأعمال الفكرية والأدبية والفنية ذات المستوى الراقي، وتحقيق العدالة والشفافية بين المبدعين والتعريف بهم بنتاجاتهم، وتسويقهم محليًّا وعربيًّا ودوليًّا، وحثّهم على الانخراط في المجالات البحثية التي تُغني المعارف وتشكل قيمة مضافة للجمهور، وتكريمهم ومنحهم الجوائز اللائقة، ورفد المكتبة الوطنية والعربية بمواد معرفية متنوعة، والتعاون مع الخبرات الأكاديمية والثقافية والإبداعية، من خلال إشراكهم في لجان تحكيم الأعمال المقدمة في الحقول المعرفية والفنية المختلفة.

وتبلغ قيمة كلّ جائزة في الحقول الفكرية والثقافية (4) أربعة آلاف دينار لكل حقل، وتمنح الجوائز للمؤلّفين الأردنيّين الفائزين في الحقول العشرة التالية: حقل الثقافة الاجتماعيّة والنّفسيّة، والثقافة الدّينيّة والفلسفيّة، والثقافة العلميّة والتّكنولوجيّة، والثقافة القانونيّة والسياسيّة، والثقافة البيئيّة والصّحيّة، والثقافة الفنّيّة والجماليَّة (دراسات)، وحقل التّرجمة، وحقل أدب الأطفال (الشّعر، القصّة، الرّواية، المسرحيّة)، وحقل الرواية والسّيرة والقصّة القصيرة، وحقل الشِّعر والتّراجم وأدب الرّحلات.

وفي الحقول الفنية: تُمنح جائزة للفائز في كل مجال من المجالات التالية، شريطة أن تكون الاعمال مُنتجة خلال السنوات الثلاث الأخيرة: أفضل عمل مسرحيّ أو دراميّ، وتبلغ قيمة جائزته (7) سبعة آلاف دينار، أفضل عمل موسيقيّ، وتبلغ قيمة جائزته (4) أربعة آلاف دينار، وأفضل معرض تشكيليّ (فردي)، وتبلغ قيمة جائزته (4) أربعة آلاف دينار، شريطة ألّا يقلّ عدد لوحات المعرض عن خمس عشرة لوحة.

وقدم مدير مديرية الدراسات والنشر هزاع البراري ايجازا حول تعليمات المشروع ومنها اعادة النظر في تعليمات النشر بهدف ضبط نوعية المنتج الابداعي وخاصة في ضوء تراجع ميزانية الوزارة في السنوات الاخيرة، مضيفا ان هذا المشروع سيضمن الجودة بشكل مسبق وبالتالي يتم تقديم اعمال جدية تعيد الثقافة والكتاب الى الواجهة مرة اخرى.

وستبدأ وزارة الثقافة بالإعلان عن بدء استقبال الأعمال المرشحة في الربع الأخير من هذا العام حتى الربع الأول من العام القادم.

وحضر المؤتمر الصحفي امين عام وزارة الثقافة مأمون التلهوني، ومساعداه الدكتور احمد راشد والدكتور باسم الزعبي، ومدراء الدوائر في الوزارة.