جودة :تحرك دولي لاحياء مفاوضات السلام

2013 05 20
2013 05 20

95قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة ان هناك تحركا وتحمسا دوليا لإحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تفضي في النهاية إلى تحقيق الهدف المنشود المتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، ومعالجة قضايا الحل النهائي كحق العودة وتعويض اللاجئين الفلسطينيين. جاء ذلك خلال رعايته حفل توزيع شيكات الدعم المالي الحكومي السنوي على لجان الخدمات والأندية الرياضية في المخيمات الفلسطينية، الذي أقيم اليوم الاثنين في غرفة تجارة عمان، بحضور النواب: طارق خوري، ومصطفى ياغي، ومحمد هديب، ومحمد الظهراوي، ومحمد الحجوج. وأكد جودة أن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني، هو مصلحة أردنية مثلما هو مصلحة فلسطينية، مشيراً إلى أنه أكد ذلك خلال لقائه اخيرا وزير الخارجية الأميركي جون كيري. من جهة ثانية، أشار جودة إلى أهمية عقد لقاءات دورية مع رؤساء لجان المخيمات في المملكة للوقوف على ما تم إنجازه من مطالب وتحقيق ما هو مطلوب ضمن الإمكانات المتاحة. بدوره، قال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس محمود العقرباوي، في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن هذا اللقاء الذي يُعقد سنويا،ً يأتي ضمن سياسة التواصل مع رؤساء لجان الخدمات واللجان الاستشارية والأندية الرياضية في المخيمات. وأوضح أنه تم توزيع دعم مالي للمخيمات بقيمة 950 ألف دينار على لجان المخيمات، وهو دعم يُقدم سنوياً من موازنة الدولة، فيما تم توزيع مبلغ 100 ألف دينار للأندية الرياضية في المخيمات، والذي يأتي كمكرمة ملكية سامية. وبين العقرباوي، خلال اللقاء الذي حضره رؤساء لجان الخدمات في المخيمات، أن هذا الدعم يأتي لتنفيذ مشاريع خدماتية، وصيانة بُنى تحتية وإدامتها، وتحسين الإنارة، فضلاً عن مشاريع أخرى في المخيمات. وعرض إنجازات دائرة الشؤون الفلسطينية خلال العام الماضي، والخطة الاستراتيجية للدائرة (2013 – 2015)، والتي تُنفذ بالتعاون مع الوكالة السويسرية للإنماء الدولي (SDC). وأشار العقرباوي إلى أنه تم تنفيذ مشاريع خدماتية في 10 مخيمات بقيمة 15 مليون دينار، منها 6 ملايين كمبادرات ملكية سامية، و5 ملايين منحة سويسرية لإنشاء شبكات صرف صحي في مخيم سوف بمحافظة جرش، و3.5 مليون دينار من منظمات ألمانية وايطالية لتأهيل مساكن في ثلاثة مخيمات. وقال إنه تم خلال العام الماضي توزيع 30 ألف طرد غذائي في 13 مخيما، منها 12.5 ألف طرد مكرمة ملكية. ولفت العقرباوي إلى أن ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ارتفعت من 75 مليون دينار في العام 2007 – 2008 إلى 122 مليون دينار في العام الحالي، مؤكداً أن ذلك يأتي بفضل الجهود الأردنية للضغط على الدول المانحة لرفع تمويلها لوكالة الأونروا.