جودة يختتم زيارته لواشنطن
اجراءات اردنية لتخفيف معاناة اللاجئين السوريين

2013 02 15
2013 02 15

توقع مراقبون ان تتحذ الحكومة الاردنية حزمة اجراءات تهدف الى التخفيف من معاناة اللاجئيين السوريين لدى الاردن في ظل واقع امكانات الدولة الاردنية المحدودة والتزايد المضطرد في اعداد اللاجئين السوريين الذي يدخلون الاردن والذي وصل الى اكثر من 370 الف لاجىء وضعف الدعم الأممي لقضيتهم الانسانية .

وقالوا ان من بين الخيارات التي يتم دراستها فتح المجال امام اللاجئين السوريين لمغادرة الاردن الى اية دولة اخرى عربية أو اجنبية يختارونها على ان تتحمل الحكومة الاردنية نفقات نقلهم وتامينهم الى الجهة التي يرغبونها .

واضافوا ان لجوء الاردن الى اتخاذ هذه الخطوة يأتي في ظل ضعف الدعم الدولي لقضية اللاجئين السوريين وشدة معاناتهم التي تزداد يوما بعد يوم .

وعلى صعيد متصل اختتم  وزير الخارجية ناصر جودة زيارة عمل الى الولايات المتحدة الأمريكية اجرى خلالها مباحثات مع كل من وزير الخارجية الاميركي جون كيري ومستشار الامن القومي الاميركي توماس دونيلون ونائبي وزير الخارجية الاميركية بل بيرنز وثوماس نايدز، تركزت على العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطورات الاوضاع في المنطقة لا سيما عملية السلام المتعثرة وتكثيف الجهود لدفعها

وخلال المباحثات التي تناولت مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك استعرض جودة آخر التطورات المتعلقة بالملف السوري، مؤكدا قناعة الاردن الى جانب غالبية الدول في العالم في بدء مرحلة تضمن حل سياسي يوقف نزيف الدم ويحافظ على وحدة وامن وسلامة سوريا ووحدة ترابها.

وجاء في بيان صحفي لوزارة الخارجية ان جودة استعرض مع المسؤولين الاميركيين اوضاع اللاجئين السوريين في الاردن حيث بلغ عددهم اكثر من 370 الف لاجئ، مؤكدا التزام الاردن بتأمين كل ما يلزمهم بتوجيهات من جلالة الملك على الرغم من الاوضاع الاقتصادية التي تمر بها المملكة لافتا الى العبء الاقتصادي الذي يتحمله الاردن في هذا المجال ومعربا عن تقدير الاردن للدعم الاميركي بهذا الصدد.