“حارات زين” تهدي نجومها للأندية والمنتخبات الوطنية

2016 08 29
2016 08 29

نجوم أندية ومنتخبات وطنية خلال مشاركتهم في بطولة حارات زينصراحة نيوز – عندما تفرض الموهبة نفسها منذ الصغر فهي أحوج ما تكون إلى الصقل والاهتمام وتنمية قدراتها عبر الأندية المتخصصة والأكاديميات التي تعنى برعاية النشء واحتواء هذا الكم الهائل من المواهب التي يختزنها.

ولهذا نجد أنفسنا عندما نطالع مسيرة النجوم العالميين الكبار من أمثال ميسي ورونالدو وروني وحتى بيليه ومارادونا نراها وقد بدأت مسيرتها عبر مدارس الناشئين في الأندية الكبرى، حيث تشير مسيرة العبقري ميسي إلى انه انطلق من مدرسة برشلونة للصغار وتلقى هناك الكثير من الرعاية والاهتمام إلى أن غدا اليوم اللاعب الأفضل على مستوى العالم .. ومثله الكثير من النجوم المعروفين.

في الأردن تبنّت شركة زين قبل سنوات طوال إقامة بطولة كروية مثيرة أطلقت عليها اسم “حارات زين” كان الهدف المعلن منها هو احتواء هذا الكم الكبير من طلاب المدارس الصغار الذين لا يجدون لهم متنفسا خلال عطلة الصيف الطويلة ليطلقوا العنان لمواهبهم المكبوتة، ولحمايتهم كذلك من شرور الوقت القاتل الذي قد يدفعهم لسلوك مجالات أخرى غير سوية، لا سيما وان هذه البطولة تم توجيهها إلى الفئات الأقل حظاً من أبناء المجتمع المحلي في الأزقة والحارات والمناطق الشعبية، وغيرها من المناطق التي شملتها نشاطات البطولة تلك، لكن في المقابل كانت هناك أهداف أخرى ذات أهمية وصبغة احترافية تمثّلت باكتشاف المواهب ومساعدة الأندية والمنتخبات الوطنية على احتضانها فيما بعد، لا سيما وان نظام البطولة أتاح المجال أمام الفرق لخوض العديد من المباريات الكفيلة بإبراز مواهب نجوم المستقبل، وهنا برزت العديد من الأسماء الصغيرة، بموهبتها وذكائها ومهارتها الكروية التي انطلقت عبر بطولة “حارات زين”، نذكر منها النجوم الحاليين الذين شكّلوا الأعمدة الرئيسية لأنديتهم المعروفة، صالح راتب ورجائي عايد وأحمد سريوه والحارس محمد أبو نبهان، وغيرهم من النجوم الكبار الذين طرقوا بفضل هذه البطولة بوابة منتخباتنا الوطنية المختلفة، وباتوا أسماء معروفة في عالم الكرة.

من هنا تحرص شركة زين على ديمومة إقامة هذه البطولة صيف كل عام، لما تمثّله من أهمية تتعدى الجانب الترفيهي وتدخل في صلب الدور الرياضي والريادي المهم الذي تقوم به على الساحة الرياضية، تحقيقا لمبدأ الشراكة مع اتحاد الكرة وكافة أركان اللعبة، ومن مسؤوليتها الاجتماعية تجاه أبناء الوطن بعد أن لمست نجاحاً لافتاً لامس هذه البطولة التي حققت أحد أهم اهدافها ، وها نحن نتابع هذه الأيام منافسات النسخة الثالثة عشرة من هذه البطولة.