حبس صفوت حجازى 15 يوما بتهمة التحريض على قتل 9 من أهالى المنيل

2013 08 26
2013 08 26
صفوت حجازي
صفوت حجازي

أمر المستشار إسماعيل حفيظ، رئيس نيابة جنوب القاهرة الكلية بحبس الداعية الإسلامى صفوت حجازى 15 يوما لاتهامه بالتحريض على قتل الأهالى بمنطقة المنيل، ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص من اللجان الشعبية، حيث أطلق عليهم شباب الإخوان النيران من أعلى كوبرى الجامعة.

وكانت النيابة قد انتقلت صباح اليوم الاثنين، إلى سجن طره للتحقيق نظر للظروف الأمنية التى تمر بها البلاد.

ويذكر أن المتهم الوحيد عضو حزب الحرية والعدالة “محمد.ر” والمتهم بقتل 5 أشخاص فى اشتباكات المنيل بين مؤيدى الرئيس المعزول وأهالى منطقة المنيل، قد اعترف أمام المستشار وليد عبد الحميد رئيس نيابة جنوب القاهرة الكلية بأنه تلقى أوامر بالتحريض من أحد أعضاء مجلس الشعب المنحل بالبدرشين، هو و50 شخصا آخرين من جماعة الإخوان المسلمين بالاعتداء على المتظاهرين.

وأبدى المتهم ندمه أمام النيابة على الانسياق وراء جماعة الإخوان المسلمين، مؤكدا أنهم لا يبحثون إلا على السلطة فقط على حساب دماء الكل سواء من شباب الجماعة أو القوى الثورية.

وواجهت النيابة للمتهم الوحيد فى القضية حتى الآن ضلوعه فى مقتل 9 من قاطنى المنيل بمصر القديمة اثر اعتداءات أعضاء الجماعة بالأسلحة الحية على الأهالى الذين نظموا لجانا شعبية بالقرب من كوبرى الجامعة، وكذلك حيازته أسلحة نارية غير مرخصة أثناء إلقاء القبض عليه ظهر أمس بواسطة مباحث مصر القديمة وبحوزته بطاقة حزبية تابعة لحزب الحرية والعدالة.

وأشارت التحقيقات إلى استخدام أنصار الإخوان للأسلحة الحية والخرطوش فى موقعة “المنيل” التى استمرت حتى الساعات الأولى من صباح السبت، واستعجلت النيابة تحريات المباحث فى الواقعة بعد كشف التقارير الطبية عن تعرض الضحايا للرصاص الحى واتهام أهالى الضحايا محمد مرسى ومرشد الجماعة محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر وعدد من قيادات الجماعة بتهم التحريض على قتل ذويهم.

وقررت نيابة جنوب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار وليد عبد الحميد، حبس “محمد رجب. م”، 28 سنة من البدرشين، أحد أعضاء حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين، 4 أيام على ذمة التحقيقات.