حجاج المكرمة الملكية يثمنون لجلالته تمكينهم اداء الفريضة

2014 09 28
2014 09 28

152صراحة نيوز – عبر حجاج قافلة المكرمة الملكية السامية من ذوي الشهداء والمصابين العسكريين عن عظيم شكرهم لجلالة الملك عبدالله الثاني، على مكرمته السامية بتمكينهم من اداء فريضة الحج.

واكدوا ان جلالته ادخل بهذه المكرمة الفرحة والسعادة على بيوت أسر أردنية ضحى أبناؤها بدمائهم في سبيل رفعة وتقدم الأردن، مشيرين الى انها احدى مكارم جلالته التي عودنا عليها على إمتداد السنوات الماضية.

وعبرت الحاجة مسعدة جبريل ” ارملة شهيد ” عن سعادتها بتأدية مناسك الحج للموسم الحالي برفقة بعثة الحج على حساب المكرمة الملكية السامية.

وقالت ان هذه المكرمة اتاحت لها زيارة الديار المقدسة وتادية فريضة الحج التي تعتبر امنية كل مسلم. وقالت “هذه المكرمة تعكس حرص جلالته واهتمامه بذوي الشهداء الذين ضحوا بدمائهم دفاعا عن ثرى الوطن الطهور”.

كما ثمن المصاب العسكري حسن بني يوسف شموله بالمكرمة الملكية لاداء فريضة الحج. وبين انه فقد بصره اثناء تأدية واجبه في المحافظة على امن واستقرار الوطن، مؤكدا بانه سيبقى بكل حواسه وما اوتي من قوة جنديا يحمي سياج الوطن.

وعبر الحاج محمد عبد الوالي الغويرى ” ابن شهيد ” عن اعتزازه بالقيادة الهاشمية التي كرمت والده الذي قضى شهيدا بالدفاع عن الوطن، فيما قال المصاب العسكري في معركة الكرامة الخالدة علاوي الزغول انه سعيد وهو يؤدي مناسك الحج والعمرة في فرصة اتاحت له اداء هذه الفريضة.

اما المصاب العسكري الوكيل عاطف الدعجة الذي فقد بصره وكلتا يديه في حادث اثناء تادية واجبه العسكري، قال انه سيظل يعتز بتلك الايام التي قضاها في خدمته العسكرية، مثمنا لجلالته شموله بهذه المكرمة السامية .

وعبرت الحاجة عبلة قطيشات والدة الشهيد نواف المناصير عن سعادتها بان من الله عليها بزيارة بيته الحرام، مثمنة لجلالة الملك عبدالله الثاني شمولها واحد ابنائها بهذه الرحلة الايمانية لاداء مناسك الحج.