حدادين يحاضر حول “الواقع المائي” في الطفيلة التقنية

2015 12 02
2015 12 02

DSC_7597الطفيلة –صراحة نيوز – هالة شحاحدة استضافت جامعة الطفيلة التقنية معالي المهندس والخبير الدولي منذر حدادين للحديث حول الواقع المائي في الأردن والتحديات التي تواجهه وذلك خلال الندوة التي نظمتها كلية الآداب في الجامعة تحت رعاية رئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور شتيوي العبادي. واستهل حدادين حديثه ببيان أهمية المياه حيث تعد عاملاً أساسياً في محاربة الفقر وبناء الدول وتؤثر تأثيراً بيِّناً في حياة الأفراد والمجتمعات وتعطي منعة لدولهم اقتصادياً واجتماعياً وبيئياً وسياسياً. وبين أن الأردن يعاني من شح المياه حاله حال العديد من دول الجوار ودول العالم النامي ، داعيا إلى أن يتحمل كل فرد من أفراد المجتمع مسؤولية المحافظة على مصادر المياه وترشيد استهلاكها ونشر التوعية والارشاد فيما يتعلق بذلك . وأضاف أن الأردن يسعى جاداً للحفاظ على موارده المائية وحمايتها من الإستنزاف من خلال العديد من الإجراءات منها: شد الأحزمة بالتقنين في المياه المنزلية والبلدية حتى صار معدل ما يضخ إلى المستهلكين حوالي نصف المرغوب فيه ، إلى جانب إنفاقات الحكومة في استبدال الشبكات المهترئة ، ورفع كفاءة الصيانة والضخ من الخزانات الجوفية فوق طاقاتها التوازنية -الذي اعتبره بأنه غير مناسب- والاعتماد على المياه الجوفية غير المتجددة واستعمال وسائل الري المتقدمة وإعادة تدوير المياه في مجال الصناعة والزراعة.والتوسع باستعمال المياه الخضراء وحصاد المياه خاصة في المنحدرات المطلة على أخدود وادي الأردن ببناء المدرجات واستغلالها في الزراعة.ودعا حدادين إلى ضرورة استخدام الكفاءات من الموارد البشرية لإدارة المياه . وأكد العبادي على أن الجامعة لاتأل جهداً في المساهمة في ترشيد استهلاك المياه من خلال دعم الابحاث والمشاريع التي تبحث في هذا المجال وما مشروع التف الزيولايتي الذي يساعد على الاحتفاظ بالرطوبة في التربة والذي انطلق من جامعة الطفيلة التقنية الا شاهد حي على مثل هذه المشاريع . وفي نهاية الندوة التي اقيمت في مدرج البوتاس في الجامعة أجاب معاليه عن العديد من استفسارات وتساؤلات الحضور من اعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبه وقد سلم العبادي درع الجامعة لمعاليه تقديراً لجهوده العظيمة في هذا المجال .