حذاري ايها الاردنيون

2014 01 29
2014 12 14

51عمان – صراحة نيوز

جددت فيه مديرية الأمن العام تحذيرها من احتمال تلقي أردنيين اتصالات من قبل عصابة موجودة في جمهورية مصر العربية حيث ما يزال مواطنون يستقبلون مكالمات عديدة من قبل العصابة نفسها.

وتحاول هذه العصابة الاحتيال على أردنيين من خلال اتصال شخص من أفرادها على هاتف محمول لأردني وإبلاغه بأن هنالك أمرا ضروريا يجب التحدث فيه.

وهذه العصابة تدعي أن لديها كميات كبيرة من الذهب وتزعم أنها غير قادرة على تسويق هذه الكميات في مصر بسبب الأوضاع الأمنية المتردية هناك وتبادر بالطلب من متلقي الاتصال بضرورة القدوم إلى مصر للحصول على عينات لغايات فحصها.

وما تزال غايات العصابة مجهولة؛ لكن إصرار العصابة الشديد على قدوم المتصل الأردني إلى مصر يثير تساؤلات كثيرة من بينها احتمال خطف الزائر الأردني لمصر مقابل الحصول على فدية من أهله.

وإذا ما سأل متلقي الاتصال: كيف حصلت على رقم المحمول؟؛ يجيب فرد العصابة بأن أحد أقاربي المتواجدين في الأردن زودني بالرقم.

مباشرة؛ يقول المتصل “قال لي قريبي إنك رجل طيب وإنك تحب المساعدة”.

وبعد ذلك يبدأ المتصل بسرد القصة ويقول “لدينا الكثير الكثير من الذهب؛ لكن لا حيلة لنا ببيعه داخل مصر بسبب الأوضاع الأمنية الحساسة في البلاد”.

ويتابع “عثرنا على كميات كبيرة من الذهب أثناء حفر بئر ارتوازية في منطقة الفيوم جنوب القاهرة”.

ولتأكيد جدية الأمر؛ يرسل المتصل صورا للذهب؛ المفترض؛ عبر “الواتس آب” وتتضمن هذه الصور كميات من الذهب تعود للعصرين الروماني والفرعوني، على حد زعم المتصل.

زميلان في صحيفة “الغد” تلقيا مثل هذه الاتصالات من أحد الأشخاص في مصر يدعى أن اسمه “الشيخ سعيد”.

وقال “لدينا أقارب كانوا يعملون في الصحيفة وهم على معرفة تامة بالزملاء وزودوني برقم هاتفك المحمول”.

اللافت للنظر أن “الشيخ سعيد” عندما اتصل بالزملاء تحدث معهم بأسمائهم المدونة في جواز السفر الأردني.

وهنا بدا الأمر أكثر وضوحا حول كيفية الحصول على الأرقام الخلوية؛ فالزميلان اللذان تلقيا الاتصالين سافرا إلى مصر قبل فترة وجيزة، ما أتاح لهذه العصابة الحصول على الأسماء الرباعية لهما ومن ثم أرقامهما الخلوية. المدعو “الشيخ سعيد” كان يتصل بالزميلين يوميا بهدف تحديد وتأكيد ضرورة الإسراع بالسفر الى القاهرة للاتفاق على آلية إدخال واستلام كميات الذهب وبيعها بالأردن وبطرق أكد أنه سيفصح عنها عندما يقابلهما في منطقة الفيوم.

والمتصل “الشيخ سعيد” طلب من الزميلين إحضار بعض الهدايا له ولابنه مثل معطف وألعاب أطفال وبعض أنواع الحلويات.

وقال رئيس المركز الإعلامي في مديرية الأمن العام، عامر السرطاوي “إن المديرية تلقت شكاوى من قبل مواطنين يؤكدون فيها تلقي اتصالات من إحدى الدول المجاورة من أشخاص مجهولي الهوية لتسويق كميات من الذهب في الأردن”.

وحذر السرطاوي المواطنين من هذه الاتصالات والتي تهدف الى الاحتيال عليهم؛ داعيا إياهم الى التوجه الى أقرب مفرزة للبحث الجنائي وتزويدهم بأرقام هذه الهواتف.(الغد).