حرب شوارع في كفر الشيخ المصرية

2012 12 07
2012 12 07

شارك آلاف المصريين اليوم الجمعة في مظاهرات مناهضة للرئيس محمد مرسي أطلق عليها منظموها إسم جمعة “الكارت الأحمر” بعد أيام من مظاهرات شارك فيها عشرات الألوف باسم “الإنذار الأخير”.

وتوجهت عدة مسيرات إلى قصر الرئاسة الذي أقامت قوات من الجيش حائطا من الكتل الخرسانية في شارع يؤدي إليه وأقامت حواجز من الأسلاك الشائكة في الشوارع الأخرى في محيطه بحسب تقارير وسائل إعلام محلية.

وشارك معارضون في مسيرة بمدينة الإسكندرية الساحلية رددوا خلالها هتافا يقول “الشعب يريد إعدام الرئيس” و”يا بلدنا ثوري ثوري مش عايزين إعلان دستوري”.

كما شارك المئات في مسيرات بمدينة دمياط الساحلية مرددين هتافات ضد مرسي وجماعة الإخوان.

وشهدت مدينة السويس على البحر الأحمر مظاهرات مناوئة للرئيس المصري وجماعة الإخوان المسلمين شارك فيها العشرات.

حرب شوارع

وكانت مدينة كفرالشيخ (في دلتا مصر) شهدت الجمعة “حرب شوارع” بالمنطقة المحيطة بمقر جماعة الإخوان المسلمين عقب قيام متظاهرين بتحطيم واجهة المعرض الخيرى لجماعة الإخوان المسلمين ومقر الجماعة.

وأدى الحادث إلى إلى خروج أكثر من 200 شخص من جماعة الإخوان المسلمين من الشوارع الجانبية وقاموا برشق المتظاهرين بالحجارة، وقام بعضهم بإطلاق الرصاص فى الهواء لتفريق المتظاهرين الذين تبادلوا تراشق الحجارة معهم.

وذكرت وسائل إعلام أن عدداً من الشوارع شهدت عمليات كر وفر بين الطرفين واستمرت هذه الأحداث أكثر من ساعتين أصيب خلالها أكثر من 4 أشخاص منهم إصابة بطلق نارى وتم نقلهم للمستشفى للعلاج، فيما قامت قوات الشرطة بالفصل بين الطرفين.

في هذه الأثناء شارك محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المصري في تشييع بعض قتلى الاشتباكات التي وقعت قبل يومين أمام القصر الرئاسي وقالت جماعة الإخوان إنهم ينتمون إليها.

وقال بديع في كلمة سبقت صلاة الجنازة في الأزهر الشريف “اللهم من أرادنا بشر فاجعل تدميره في تدبيره.”

وبكى إمام صلاة الجنازة بصوت مسموع وهو يدعو للقتلى.

وبعد الصلاة ردد ألوف المشيعين هتافات تقول “مصر إسلامية مش هتبقى علمانية.. مش هتبقى ليبرالية” و”بالروح بالدم نفديك يا إسلام”.

وكانت جماعة الاخوان المسلمين قالت الخميس إن متظاهرين معارضين للرئيس محمد مرسي أحرقوا المقر الرئيسي للجماعة في حي المقطم في القاهرة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن محمود غزلان المتحدث الرسمي باسم الجماعة قوله إن نحو “مئتين من البلطجية هاجموا المقر وحاول الامن منعهم لكن بعضهم نجحوا في دخوله من المدخل الخلفي حيث قاموا باعمال تخريب واضرموا النار”.

كما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن مقرا لحزب الحرية والعدالة في منطقة زهراء المعادي جنوبي القاهرة تعرض للحرق أيضا.

وأضافت الوكالة أن متظاهرين اقتحموا مقرا آخر للحزب في حي الكيت كات بمحافظة الجيزة.