حركة “فيمين” تعلن “الحرب بصدور عارية”

2013 04 06
2013 04 06

أطلقت حركة “فيمين” النسائية في صفحتها على موقع “فيس بوك” على الرابع من أبريل/نيسان تسمية “يوم الكفاح العالمي بـالصدور العارية”، وذلك ردا على دعوات إسلاميين تونسيين إلى قتل ناشطة تونسية نشرت مؤخرا صورة لها نصف عارية على الإنترنت. ودعت الحركة التي عرفت باستخدامها التعري كوسيلة احتجاجية ضد أوضاع المرأة، أنصارها الى الاحتجاج بـ”صدور عارية ” أمام مقرات السفارات التونسية في مختلف دول العالم تضامنا مع الناشطة التونسية أمينة تايلر (19 عاما) التي انضمت مؤخرا الى الحركة ونشرت صورا عارية لها على صفحات المواقع الاجتماعية احتجاجا على حكم الإسلاميين، وتلقت على اثرها تهديدات بالقتل.

ودعت الحركة التي تتخذ من أوكرانيا مقرا لها في بيان، الى مساندة “حقوق المرأة في تونس والتصدّي للإسلاميين” ورفع شعار “جسدي ضدّ الأسلمة”. وأضافت أن “الربيع العربي بشمال إفريقيا تحوّل إلى شتاء قارس مع تصاعد دعوات تطبيق الشريعة من قبل الإسلاميين”، مشيرة إلى أن “المرأة باتت مهدّدة بالعنف والتعذيب والاغتصاب”.