حزب الاتحاد:معلومات كيدية وراء توقيف رئيس الحزب

2013 01 20
2013 01 20

قال حزب الاتحاد الوطني الاردني ان الأمانة العامة في الحزب ومعها القواعد الحزبية والشعبية والمؤازرين فوجئت بالشكوى التي قدمت للنيابة العامة بحق رئيس حزب الاتحاد الوطني ، ولايماننا المطلق بنزاهة وعدالة القضاء الاردني ولعلمنا الاكيد بأنها لا تتعدى كونها إخبار كيدي قدم للقضاء الذي من حقه ان يتحقق ويستقصي عن مدى بطلانها فإننا في حزب الاتحاد الوطني ومن منطلق قناعتنا المطلقة بكيدية هذا البلاغ الذي كان متوقعا بالنسبة لنا عندما وجدنا حجم التاييد والاقتناع من ابناء الشعب الاردني كافة بصدق نوايانا في الاصلاح ومحاربة الفاسدين

واكد  الحزب في بيان اصدرته الأمانة العامة ثقة كوادر الحزب برئيسه الكابتن محمد الخشمان الذي يشهد له ابناء الوطن بانتماءه الصادق لتراب الاردن المقدس والتزامه الكامل بمسيرة الاصلاح التي يقودها جلالة الملك عبد الله الثاني .

وتاليا نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان

فوجئت الأمانة العامة لحزب الاتحاد الوطني الاردني ومعها القواعد الحزبية والشعبية والمؤازرين بالشكوى التي قدمت للنيابة العامة بحق رئيس حزب الاتحاد الوطني ، ولايماننا المطلق بنزاهة وعدالة القضاء الاردني ولعلمنا الاكيد بأنها لا تتعدى كونها إخبار كيدي قدم للقضاء الذي من حقه ان يتحقق ويستقصي عن مدى بطلانها فإننا في حزب الاتحاد الوطني ومن منطلق قناعتنا المطلقة بكيدية هذا البلاغ الذي كان متوقعا بالنسبة لنا عندما وجدنا حجم التاييد والاقتناع من ابناء الشعب الاردني كافة بصدق نوايانا في الاصلاح ومحاربة الفاسدين .

واننا اذ نعرب عن اسفنا الشديد لوجود انفس حاقدة بين ظهرانينا ولا تريد لمسيرة الاصلاح ومؤيديها ان يسيروا الى الامام لمحاربة مؤسسة الفساد التي رفع الكابتن الخشمان لواء التصدي لها ليردوا بمحاولة تشويه للصورة الناصعة لرئيس الحزب ولكل اعضاء القائمة الوطنية التي تقدم بها حزب الاتحاد الوطني الاردني لانتخابات مجلس النواب السابع عشر .

ان ما شهدته ساحتنا الانتخابية في الايام الاخيرة من التفاف شعبي وتأييد غير مسبوق لحزب الاتحاد الوطني الاردني وقائمته التي مثلت ثلة من ابناء الوطن الانقياء قد اثار حفيظة قوى الشد العكسي والمتنفذين الذين كشفوا عن انيابهم بدفع مجموعة من اعوانهم للنيل من التقدم القوي والسريع للحزب نحو القيام بدوره في مجلس النواب للمساهمة بروح وثابة في معركة ايقن الحزب من البداية انه سيخوضوها ضد حفنة من الفاسدين  نهبت ثروات الوطن وبددت مقدراته على مدى سنوات  مع ادراكنا الكامل انها ستكون معركة شرسة لا هوادة فيها.

واننا في الامانة العامة لحزب الاتحاد الوطني الاردني ومعنا القواعد  العريضة من  ابناء شعبنا وقواعدنا الحزبية  ثقتنا المطلقة برئيس الحزب انه شخصية وطنية شهد له القاصي والداني بالنزاهة وانتماءه الصادق لتراب الاردن المقدس والتزامه الكامل بمسيرة الاصلاح الحقيقي الذي يقوده جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه .

وفي ضوء ما تقدم ولايماننا المطلق بنزاهة وعدالة القضاء الاردني وان المتهم برىء حتى تثبت ادانته  ,وأن الناس لا تؤخذ بالشبهات ومن حق القضاء ان يبحث ويستقصي وفق اجرائته للوصول الى الحقيقة وهو ما نؤمن به كإجراء قضائي ونسلم بقراره لانه سيكون بالنسبة لنا الحقيقة التي نؤمن بها .

ونؤكد لابناء شعبنا الوفي ان ما جرى لم ولن ينال من عزيمتنا ومسيرتنا الاصلاحية واصرارنا على خوض الانتخابات النيابية كما خططنا لها ، وكلنا ثقة في الأمانة العامة للحزب بوعي شعبنا وادراكه للمؤامرات التي تحيكها قوى الشد العكسي التي لا تريد الخير للوطن مؤكدين اننا مع تشديد الاجراءات القانونية والقضائية لمحاربة المال السياسي وكل اشكال الفساد التي عانى ويعاني منها الوطن.

وفقنا الله في خدمة اردننا العزير بقيادة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه .

19/1/2013 الأمانة العامة

لحزب الاتحاد الوطني الاردني