حزب الاتحاد الوطني يرد في موضوع ”أزمة الاستقالات”

2014 07 26
2014 12 14

dba7633849صراحة نيوز – نفى حزب الاتحاد الوطني على لسان ناطقه الرسمي الدكتور قاسم العمرو الخبر الذي بثته بعض المواقع “الالكترونية والصحف المحلية”عن ازمة في الحزب نتيجة استقالة الامين العام السابق طعمة العبيد الله وآخرون من الحزب،وقال العمرو ان السيد طعمة العبيد الله عضواً في الامانة العامة وإن التغيير الذي جرى على موقع الامين العام كان تغييرً ديمقراطياً بعد استقالة السيد العبيدالله من موقعه لاسباب خاصة مع بقاءه عضواً في الامانة العامة، أما بخصوص السيد محمود الشيبي فهو مستقيل منذ اشهر لاسباب فكرية،ولا يو جد ربط بينها وبين التغيير في موقع الامين العام للحزب.

وشدد العمرو على حرص جميع الهيئات القيادية الأكيد للنهوض بأوضاع الحزب والسعي الدؤوب نحو خدمة الوطن وتحقيق طموحات الشعب من خلال رسالته التي تقوم على قيام حزب وطني يحضى بثقة ودعم قاعدة جماهيرية عريضة ومبني على اسس برامجية لخدمة الوطن والمواطن من خلال ترسيخ الثوابت الاردنية ومفاهيم الحرية والمساواه والعدالة وتكافؤ الفرص بين جميع الاردنيين.

ويؤكد الناطق الرسمي الدكتور قاسم العمرو ان الامانة العامة وقد أخذت علما باستقالة بعض الاعضاء لتؤكد عدم تأثر الحزب واستمراره في مسيرته نحو الاهداف التي انشئ من أجلها مثمنا كل الجهود الخيرة لكل من ساهم في مسيرة بناء الحزب منذ تأسيسه وحتى الآن. لافتا الى ان الحزب أصبح وبكل جهود الخيرين محط أنظار واقبال العديد من أبناء شعبنا الاردني الوفي العظيم وهي الحالة التي جعلته محط أعين المئات من الاعضاء الجدد الذين دخلوا صفوفه في الاشهر الماضية. واكد ان الحزب سيبقى من خلال جهود أعضاءه، وأداء أعضاء كتلته البرلمانية المتميزة مكوناً أساسياً من مكونات العمل السياسي في اردن الحشد والرباط. وبين ان نهج العمل الجماعي المؤسسي هو النهج الذي يتبعه الحزب لنفسه دائماً ، باعتباره الطريق الأسلم لضمان نجاح عمل كافة المؤسسات والاحزاب وتطورها.

وفي النهاية يرى الحزب ان تداول الاخبار المفبركة يهدف الى زعزعة الثقة بوسائل الاعلام وان الاصرار على نشرها دون تاكيدات من اصحاب العلاقة يحمل اهدافا غير بريئة .

واستهجن الناطق الرسمي باسم الحزب نشر وسائل الاعلام معلومات ملفقة يهدف مروجوها الى مآرب شخصية دون النظر الى ابعاد وتبعات هذه المعلومات، و ان مواصلة هذا النهج في نشر المعلومات والاخبار المفبركة سيدفعنا للجوء الى القضاء صاحب الكلمة الفصل والحامي الوحيد من محاولات اغتيال الشخصية.

مرة اخرى يامل حزب الاتحاد الوطني توخي الدقة في التعاطي في أي معلومات او اخبار تتعلق بحزب الاتحاد الوطني ورئيسه النائب محمد الخشمان او قياداته او كتلته النيابية ويتمنى عليكم الرجوع الى المراجع الحزبية والنيابية لتوثيق المعلومة او نفيها.

الناطق الرسمي الدكتور قاسم العمرو