حزب الرسالة يدين حادثة مطار اتاتورك

2016 06 29
2016 06 29

158930صراحة نيوز – اعرب أمين عام حزب الرسالة الاردني الدكتور حازم قشوع عن عميق الاسى والحزن لسقوط ضحايا من مختلف الجنسيات في الحادثين الارهابيين اللذان استهدفا مطار اتاتورك في مدينة اسطنبول التركية يوم امس على ايدي عصابة العصر الدموية والتي في كل جريمة نكراء ترتكبها تضع بصمتها المعادية للانسانية جمعاء ولا هدف لها سوى القتل والترويع .

وقال الدكتور قشوع في بيان اصدره اليوم باسم حزب الرسالة الاردني ان خوارج العصر واعداء الانسانية الذين ضربوا الاردن قبل ايام وهو يضمد جراح ضحاياهم من اللاجئين السوريين هم انفسهم الذين ضربوا النساء والاطفال والشيوخ والشباب في مطار اتاتورك أمس وأسقطوا ضحايا بالعشرات من اكثر من عشر جنسيات .

واضاف ان هذا الحادث الاليم يؤكد ان الارهاب لا يعترف بالبشرية كلها ولا هدف له سوى الترويع واراقة الدماء وكأن هذه العصابة الاجرامية جائتنا من كوكب آخر تنصب العداء لكل الانسانية دون تمييز ودونما هدف سوى التلذذ بالقتل والاجرام .

وقال أن سلسلة الجرائم البشعة التي ترتكبها عصابة داعش الارهابية وتسللها الى كل الساحات في كل البلدان تحتم على المجتمع الدولي الوقوف وقفة موحدة وحازمة في وجه هذه العصابة وضربها في معاقلها وقطع خيوط التواصل فيما بينها وصولا الى تخليص العالم من شرورها .

واعرب الدكتور قشوع عن تعازيه وحزب الرسالة الحارة للشعب التركي ولكل الشعوب التي سقط منها ضحايا في مطار اتاتورك يوم امس ومن بينها الشعب الاردني الذي لا زال يتقبل العزاء بشهدائه الذين سقطوا على ايدي نفس العصابة الاجرامية .