حضور بارز من الشرق الأوسط في معرض “سنغابور آرت فير”

2014 02 13
2014 12 14

مركز سونتيك سنغابور للمؤتمرات والمعارضصراحة نيوز

عقد منظّمو معرض “سنغابور آرت فير” مؤتمراً صحفياً في مركز “سونتيك سنغافورة للمؤتمرات والمعارض” بحضور لور دوتفيل، مؤسسة ومديرة المعرض،و جايسون نغ المدير التنفيذي، و ذلك للإعلان عن الدورة الأولى من المعرض.

و قد تخلّل المؤتمر الصحفي طاولة نقاش حول ” حضور فناني الشرق الاوسط و شمال أفريقيا و جنوب شرق آسيا في عالم الفن” بإدارة باسكال أوديل (المدير الفني لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية) و بمشاركة كاترين دافيد (أمينة معرض مستقلّة)، جاكسون سي (مقتنِ أعمال فنية)، رامين صلصالي (مؤسس متحف صلصالي الخاص) وريتشارد كو (المدير الفني لمنطقة جنوب شرق آسيا)

سيتطرّق معرض “سنغابور آرت فير” #1، في الفترة الممتدة ما بين 27 و 30 تشرين الثاني المقبل، إلى الإبداع الفني المعاصر، وذلك من خلال باقة من أرقى أعمال فنّاني منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا.

ومن أبرز أهداف معرض “سنغابور آرت فير”، تسليط الضوء على مقوّمات لبنان الفنية إضافة الى الطاقات  التي تزخر بها منطقة الشّرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.

يستضيف هذا المعرض، في انطلاقته، حوالي 100 صالة عرض فنية من كل أنحاء العالم،  و 20 عرضًا منفردًا لأعمال فنانين تُعرَض للمرّة الأولى على السّاحة الدولية، فضلًا عن منصّاتٍ ذات موضوعات محددة، تحمل في طياتها خبرة وذوق خبراء مشهود لهم في تاريخ الفنّ، مثل كاترين دافيد و جانين معماري.

كما يتضمّن برنامج هذا الحدث الأداء التفاعلي الذي ينطوي على مشاركة بين الجمهور والوسائط المتعددة، بغية التمكن من ترك الأثر في صفوف هواة الفن على الصعيد العالمي.

ولم يأتِ برنامج المؤتمرات وورش العمل الواسع،  القائم على التبادل بين بلدان منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب – شرق آسيا، إلّا تكملةً لمجموعة المعارض المقدّمة.

تشرح مؤسِّسة “بيروت آرت فير”، لور دوتفيل لهذا المفهوم الجديد المعتمد في العام الحالي، في سنغافورة قائلةً: “مع إنطلاق هذا المعرض الفريد من نوعه في آسيا، نأمل تنمية العلاقات بين الثقافات المختلفة المشاركة في دينامية منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا، كما نتمنّى أيضًا تحقيق التبادلات الفنية، إمّا في خلال مرحلة الإعداد، وإمّا في خلال مرحلة التنمية”.

أبصرت هذه المبادرة النّور بدعم من فريق PICO/MP الدولي المتخصص بتحسين الصورة التجارية.

منصات موضوعاتية

وبعد النجاح الذي أحرزه جناح جنوب شرق آسيا الذي نسّقه ريتشارد كوه في بيروت عام 2013، سينفّذ منظّما معرض “سنغابور آرت فير”، لور دوتفيل و بسكال أوديل مجموعة من المعارض ذات موضوعات محددة تجمع عددًا من الفنانين والمعارض إضافة الى أؤلئك الأمناء على المعارض.

ويتوجّه هذا المعرض أيضاً، إلى الهواة الذين يهتمون بفنّ منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا، من أجل توسيع وجهات نظرهم وتعميق معارفهم حول كيفية إنشاء هذه المنطقة، لاسيّما منطقة الشّرق الأوسط، بما فيها لبنان، من خلال ما تمّ تقديمه من معارض أو مزادات علنية.

كاترين دافيد، أمينة معرض مستقلّة، تنخرط في أنشطة الإبداع الفني في منطقة الشرق الأوسط من خلال معرض مكرّس لفناني منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية. يهدف إلى تقديم ممارسات فنية متنوعة ومختلفة، في منطقةٍ مشكلة من بلدان ذات تواريخ ووقائع متناقضة تمامًا.

جانين معماري، التي تعنى بدفع توجّهات الإبداع الفني المعاصر في لبنان، والتي ستصمّم الجناح اللبناني، ونظّمت عددًا من المعارض على نطاق واسع، بعد أن تنقّلت بين القاهرة  ولندن وباريس، و أبو ظبي، و مونتريال، ما سمح للجمهور العالمي باكتشاف الفنّ اللبناني. أعربت، من مكان إقامتها بيروت، عن رغبتها في تعزيز فنّ بلاد الأرز في جميع أنحاء العالم.

كما اعتبرت أن ” العلاقة بين أعمال هؤلاء الفنانين، صغارا وكبارا، هي تعبير عن القلق العميق على حاضر ومستقبل بلادهم، وعن شعورهم القوي بالانتماء.”

ينسّق المؤرّخ الفنّي والخبير و أمين معارض مستقلّ بسكال أوديل منصّة مخصّصة لمنحوتات الفنانين الضّخمة والتي يطغى عليها طابع منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا.

تجمع الفسحة المخصّصة لفنّ الشوارع في الشرق الأوسط وآسيا باقة من كبار الفنانين ما يشكّل مزيجًا فريدًا حيًّا بين شغف الزخرفة على الجدران ((Graff والفنّ التشكيلي والموسيقى الإلكترونية للأداء البصري الحيّ (VJing).

يحاكي استكشاف فنّ الفيديو على الشاشة العملاقة رحلة مسافري طريق “روت دو لا سوا” (Route de la Soie) الطويلة والمغامِرة الذين اجتازوا بلدان منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب – شرق آسيا.

وفي شهر تشرين الثاني، يفتح هذا اللقاء الجديد في سنغافورة، آفاقًا واسعة أمام الهواة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا، كما يسمح للفنانين الصّاعدين أيضَا، بتقديم خطوتهم الأولى على السّاحة العالميّة.

إنّ معرض “سنغابور آرت فير”، هو مدعوُّ اليوم ليصبح الواجهة العالمية والرّمزية لفنون منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب آسيا وجنوب شرقها.