حطابين يعتدون على مراقبي الثروة الحرجية بعجلون

2015 02 22
2015 02 22

er4عجلون – صراحة نيوز – تعرض عدد من مراقبي الثروة الحرجية في عدد من مناطق محافظة عجلون اليوم الأحد اثناء قيامهم بواجبهم الوظيفي لاعتداء بالضرب والتهديد من قبل عدد من المعتدين على الثروة الحرجية.

واكد مدير زراعة عجلون المهندس فياض الحوارات قيام عدد من الحطابين من أصحاب الأسبقيات بالاعتداء على موظفي الحراج وقطع الطرق عليهم وتمكنوا من الهرب بسيارة محملة بالأحطاب، مشيرا الى ان المعتدين معروفون لمراقبي الحراج الذين قاموا بكتابة ضبوطات بحقهم.

وأشار الى انه تمت مطاردة المعتدين رغم الامكانات المحدودة، لافتا الى عدك أهلية وجاهزية السيارات للوصول الى مناطق التعديات خصوصا في مثل هذه الظروف الجوية.

وقال ان ظاهرة الاعتداء على مراقبي الثروة الحرجية اصبحت تتكرر بين الحين والاخر حيث تم تحويل مثل هذه القضايا الى المحكمة ومحافظ عجلون لاتخاذ الاجراءات الرادعة بحق المعتدين وهي في الاغلب من اصحاب السوابق والمدمنين الذين اصبحوا يمتهنون هذه المهنة .

واضاف المهندس الحوارات ان المديرية وقسم الحراج وضعا خطة لمنع الاعتداءات على الثروة الحرجية وخصوصا خلال العاصفة الثلجية حيث قامت المديرية بفتح عدد من الطرق على محطات المراقبة واستخدام السيارات والجرارات الزراعية للوصول الى المناطق التي تشهد تعديات، لافتا الى ان دوريات الحراج منعت عشرات التعديات.

وقال محافظ عجلون عبدالله آل خطاب انه سيتم اتخاذ اجراءات صارمة بحق المعتدين عند ضبطهم لمنع تكرار الاعتداء على الثروة الحرجية، مشيرا الى ان الحاكمية الادارية تعمل بالتنسيق مع الادارة الملكية لحماية البيئة والجهات المعنية وفق خطة منظمة للحد من الاعتداءات على هذه الثروة الوطنية.

واكد ان الثروة الحرجية في المحافظة والتي تشكل 34 بالمئة من مساحة المحافظة هي ثروة وطنية يجب حمايتها من مافيا التحطيب التي تعمل تحت جنح الظلام.

وطالب عدد من المراقبين والطوافين الجهات المعنية العمل على حمايتهم، مبينين ان الثروة الحرجية في المحافظة تشهد اعتداءات كبيرة وهي بحاجة ماسة الى تكاتف جميع الجهود من الجهات المعنية لمنع الاعتداء عليها.