حفل وطني لاستذكار مسيرة الشهيد هزاع المجالي

2014 08 29
2014 08 29
18صراحة نيوز – احيت اللجنة الوطنية للوفاء لبناة الاردن وبمشاركة واسعة من القوى السياسية والشعبية والاعلامية ذكرى استشهاد رئيس الوزراء الاسبق هزاع المجالي وبدعم من امانة عمان الكبرى في مسقط رأس الشهيد بمنطقة ماعين بمحافظة مادبا التي نشأ وترعرع فيها.

وقال رئيس الوزراء الاسبق الدكتور معروف البخيت في كلمة له “نلتقي اليوم ، في ظلال العطاء والتضحية والشهادة ، ونحن نستحضر معا، سيرة واحدا من رجالات الاردن الكبار، صاحب البصمات الخالدة والأثر السياسي الكبير في تاريخ الدولة الأردنية الحديثة، والذي نذر سنوات عمره وفكره وجهده ودماءه الزكية، في معترك البناء والتأسيس والاستقلال ، وفي الدفاع عن الهوية الوطنية الاردنية ، وعن القضية الفلسطينية ، مناضلا في صفوف النضال الوطني ،الحزبي والسياسي، ورجل دولة في أعلى مواقع المسؤولية ، ووطنيا مخلصا .

وألقى امين عمان عقل بلتاجي كلمة قال فيها، انه من حقنا جميعا ان نحيي ذكرى الشهيد هزاع المجالي ونستعرض عظمة المسؤولية التي قام بها من رئاسة بلدية عمان ونائبا وثم الى رئاسة الوزراء فكان جنديا مدافعا متفهما لواقع وحياة المواطن الاردني ونستذكر معا ملامح فارسنا الاردني الذي ضحى من اجل وطنه وقيادته الهاشمية التي قدمت عبر التاريخ كوكبة من الشهداء .

واعلن بلتاجي ان النية تتجه الى اقامة متحف يحمل اسم الشهيد هزاع المجالي تكريما له واحياء لذكراه الخالدة.

والقى العميد المتقاعد محمود ابو وندي كلمة بين فيها مواقف الشهيد الوطنية والقومية وحبه الى وطنه وشعبة وقيادته، لافتا الى ان احياء ذكرى الشهيد هزاع المجالي في هذه اللحظة حقا علينا جمعيا. واستعرض ابو وندي نشاة الشهيد الوظفية والتعليمية التي تميز بها بقوة شخصيته الوطنية الصادقة .

وقال رئيس صالون الادب والثقافة المؤرخ عمر العرموطي، ان الشهيد هزاع المجالي لا يزال مطبوعا في قلوب الشعب الذين احبوه نظرا لتواضعه واخلاصه واخلاقه الحميدة ولانجازاته الكبيرة .

وبين احد أبناء الشهيد ايمن المجالي في كلمة له انه كانت لمصلحة الوطن والمواطن اولوية مقدسة عند الشهيد وتتقدم على كل اعتبار فهو القائد الذي ابقى على جسور التواصل مفتوحة بين الحكومة والمواطنين تعزيزا للثقة والمصارحة وخصص يوما لاستقبال المواطنين في مكتبه لتلمس احتياجاتهم وتلبيتها، مشيرا الى ان هذه هي القيادة التي آمن بها هزاع المجالي .

والقى رئيس اتحاد الكتاب والادباء الشاعر عليان العدوان كلمة اشاد بها بمناقب الشهيد وحياته العملية .

واشاد رئيس بلدية مادبا الكبرى مصطفى المعايعة، في كلمته بالسياسة التي انتهجها الشهيد المجالي والتي استمدت فلسفتها من صميم الشعب ومن شعوره الحقيقي بأن التواصل مع الشعب هو الاسلوب الافضل لكل فلسفة سياسية فكان على معرفة بمطالب الشعب وقضاياه .

واعلن المعايعه تسمية دوار ماعين مسقط رأس الشهيد هزاع باسم ميدان الشهيد هزاع المجالي.

بدوره وصف الزميل الصحفي عبدلله القاق الشهيد المجالي بأنه اسهم في نهضة الوطن وانطلاقته في مختلف المجالات، وان الراحل الكبير هو واحد من اولئك الرجال الذين ازدان تاريخ الاردن المعاصر بأعماله وانجازاته الكبيرة في مختلف المجالات.

كما استعرض أحد اصدقاء الشهيد هزاع المجالي عبد الحفيظ الرواجفه والذي عايشه وعمل بمعيته بعضا من مشاهداته عنه ومواقفه التي كان يتصف بها .

والقى الشاعر حيدر محمود والشاعر عبد الرحمن مبيضين والطفلة بلقيس احمد الجفيرات قصائد شعرية اشاروا فيها الى مناقب الشهيد هزاع المجالي .

وحضر الاحتفالية عدد من الوزراء والاعيان والنواب ووجهاء وشيوخ العشائر وحشد كبير من المدعوين.

19 20 21 23