حقيقة انتحار هيفا وهبي .. رسالة

2013 07 30
2013 07 30

download (1)

download (2)ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، و”فيسبوك” صباح الجمعة بخبر مفاده انتحار الفنانة اللبنالنية هيفاء وهبي شنقاً في شقتها في مصر.

وقد أكّد أحد المواقع الإلكترونيّة خبر العثور على جثة الفنّانة في مصر، ونسب إلى أحد رجال الشرطة في القاهرة قوله: “إنّه تمّ العثور على وهبي (44 عاماً) مشنوقة في غرفتها، نحو منتصف الليل. وتقوم الشرطة باستجواب خادمتها وجيرانها، وتشتبه في أن تكون قد انتحرت”.
الخبر تلقّاه المتابعون على كالصّاعقة، وقد أكّد الموقع الإلكتروني الذي نشر الخبر أنّ الفنان عمرو دياب تساءل على “تويتر”: “ماذا !!! هيفا وهبي؟؟؟ ماذا حدث؟ هل هذا صحيح؟ إنّه أمر لا يُصدّق!!!”.
إلا أن هيفاء وهبي أكدت بنفسها أن خبر انتحارها عار عن الصحة، كما أنّها لا تملك شقّة في مصر من الأساس، وهي لا زالت موجودة في باريس حيث تقضي فترة استجمام.
وقالت “بالطبع هناك من يقف وراء هذه الشائعة البغيضة وهو يظهر جلياً من خلال ما كتب في الخبر”.
وقالت في رسالة كتبتها ونشرتها على صفحاتها الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي “اطمئن جمهوري الحبيب اني بالف خير من الشائعة السخيفة .. وان شاء الله انتم من تموتون “شنقا وخنقا” من الغيرة التي اعمت قلوبكم وعيونكم”.