حقيقة ما حدث في الطفيلة اليوم

2016 06 28
2016 06 28

vhصراحة نيوز – أشعل عمال وطن في بلدية الطفيلة الكبرى إطارات مطاطية، في الشارع الرئيس أمام مبنى البلدية، اليوم الثلاثاء، احتجاجا على عدم صرف البلدية مكافأة الـ(300) دينار لهم التي تعهدت بها وزارة العمل لعمال الوطن بواقع 50 دينارا شهريا أسوة بعمال آخرين.

وقال هؤلاء العمال إن بعض العمال تقاضوا تلك المكافأة فيما حرم منها آخرون ولهم الحق أن يعاملوا أسوة بزملائهم.

وتسبب إشعال الإطارات في الشارع الرئيس الذي يشهد ازدحاما شديدا خلال شهر رمضان، بإرباك الحركة المرورية فيه، حيث تم إخماد النيران وفتح الطريق بشكل اعتيادي أمام الحركة المرورية بعد فترة وجيزة.

من جانبه، أكد رئيس بلدية الطفيلة الكبرى عبد القادر السعود أن أربعة من عمال الوطن الذين لا ينتظمون في الدوام الرسمي أسوة بزملائهم قاموا بإشعال النيران في الشارع العام من خلال حرق الإطارات، وتسببوا بإرباك الحركة المرورية.

ولفت السعود إلى أن عدد المحتجين لم يتجاوز أربعة وهم من بين الذين تم تعيينهم في وقت سابق بهدف توفير فرص عمل للمتعطلين من أبناء الطفيلة، من خلال البلدية التي تحملت أعباء مالية كبيرة في توفير رواتب للعاملين فيها، مشددا على أن المحتجين لا تنطبق عليهم شروط استحقاق المكافأة.

وبين أن الأوضاع عادت إلى طبيعتها بعد إخماد النيران، وتوقيف اثنين من المحتجين، لتسببهما في إحداث فوضى بإغلاق شارع عام.

الغد