حقيقة ما يجري في شركة البحر الميت للاستثمارات

2014 06 19
2016 02 27

31صراحة نيوز – خاص – اشارت معلومات متسربة من ادارة شركة البحر الميت للاستثمارات السياحية العقارية ان ادارة الشركة قامت بتعين عدد من الاشخاص برواتب خيالية وبلغ راتب احدهم 12500 دينار الا انه لم يتم التحقق من مؤهلات وخبرات المعينين لمعرفة أهمية حاجتهم للعمل في هذا الشركة والعائد المالي لذلك .

  وقد تأسست شركة البحر الميت للاستثمارات السياحية والعقارية في عام 2003 كشركه مساهمة خاصة برأسمال مصرح به 230 مليون دينار/ سهم من قبل صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية بمشاركة مجموعة من المستثمرين المحليين والعرب.

  وتملك الشركة وتدير مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات في منطقة البحر الميت ومن ضمن خططها ” المعلنة ” تطوير الساحل الشرقي للبحر الميت من خلال مشروع منتجع سمارة البحر الميت والذي يتضمن إنشاء فنادق ومنتجعات صحية وشقق سكنية ومطاعم وملاعب للجولف وفلل شاطئية ومجمعات تجارية.

صراحة نيوز تعد بمتابعة واقع احوال هذه التعينيات وما حققته الشركة من انجازات بعد مضي نحو 11 عاما على تأسيسها