حقيقة مشاجرة السعودين في اربد

2012 11 16
2014 12 14

قال المركز الإعلامي في مديرية الأمن العام أن ما تناولته بعض وسائل الإعلام حول تعرض ثلاث أشخاص من الجنسية السعودية للطعن على اثر الاحتجاجات في مدينه اربد هو غير دقيق كون الحادثة وبحسب التحقيقات الاولية وسماع شهود العيان كانت عبارة عن مشادة كلامية بين احد المواطنين والأشخاص الثلاثة تطورت الى مشاجرة اشترك بها عدد من اصدقاء المواطن الأردني . واضاف المركز الاعلامي انه الاشخاص السعوديين نقلوا الى المستشفى عند انتهاء المشاجرة وتبين اصابتهم بجروح مختلفة ولم يرد في التقارير الطبية ما يشير الى تعرضهم للطعن وتلقوا العلاج وغادروا المستشفى . وتابع المركز الإعلامي ان المصابين تقدموا بشكوى للمركز الأمني المختص بتعرضهم للضرب وسرقة جهاز حاسوب شخصي منهم وبوشرت التحقيقات لمعرفة المتسببين بالحادثة كما انه وفي وقت لاحق احضر احد المواطنين جهاز حاسوب شخصي عثر عليه في مكان المشاجرة وجرى تسليمه لمالكه.