حمزة منصور : الحل في ارجاع المجلس المنحل

2012 11 26
2012 11 26

فاجأ امين عام حزب الاخوان المسلمين حمزة المنصور الحضور في مناظرة نظمتها كلية الحقوق في الجامعة الاردنية برضاه على اعضاء مجلس النواب السادس عشر المنحل واعتبر ان ارجاع المجلس هو الحل بالنسبة للازمة القائمة بين الاسلاميين والدولة الاردنية على ان يرافق ذلك قرار بتأجيل الانتخابات النيابية التي تقررت مطلع العام المقبل

وقال خلال المناظرة التي شاركه فيها أمين عام حزب التيار الوطني العين صالح ارسيدات ” أن حل الأزمة يستند إلى إرجاع مجلس النواب السادس عشر الذي حل بتاريخ 4 تشرين أول الماضي، بطريقتين دستوريتين يوافق عليهما فقهاء القانون .

واقترح منصور في المناظرة التي حضرها حشد من السياسين بينهم نواب واعيان ووزراء سابقون مخرجين للخروج من الازمة الأول ان يتم تاجيل الانتخابات النيابية حيث يحق للمجلس المنحل ان يعود بسبب مرور 4 شهور على حله ولم تجرى الانتخابات وفقا لاحكام الدستور واما المخرج الثاني فيتمثل كما قال ان لم يكن حل المجلس السابق دستوري الطعن بالقرار لدى المحكمة الدستورية .

وطالب منصور بان يتم بعد ذلك اجراء حوار وطني شامل للتوافق بين مختلف الاطراف على تفاهمات ومن ضمن ذلك جدولة المطالب بالتعديلات الدستورية التي تطالب بها الحركة الاسلامية .

من جهته قال  امين عام حزب التيار الوطني العين صالح ارشيدات ان قرار المشاركة بالعملية الانتخابية من اجل الاصلاح الحقيقي وهو المكان الصحيح في مجلس النواب لا بالشارع كما يفعل حزب الأخوان المسلمين لافتا الى ان حزبه سيشارك في الانتخابات بقائمة وطنية .

ولفت ارشيدات الى ان الشعب هو مصدر السلطات ولا يمكن التغيير الا بمشاركة فاعلة في مجلس النواب وذلك لإخراج البلد من المأزق منددا بذات الوقت من قرار الحزب بعدم المشاركة في الانتخابات .

وذكر بان التيار الوطني كان له دور كبير في اعداد قانون الانتخاب لأنه محور أساسي في تنمية الحياة السياسية ومن خلاله يتم بناء الدولة المدنية الديمقراطية التي تلبي حاجات الناس باعتباره العامل الرئيسي لعودة الحوار بين مختلف مكونات المجتمع.