حملة القيادة الآمنة لمجموعة زين تجذب 1.6 مليون مشاهدة

2014 03 25
2014 03 25

Zainأعلنت مجموعة زين الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن حملتها في مجالات الاستدامة والتي أطلقتها مؤخراً تحت عنوان ” القيادة الآمنة ” على الشبكات الاجتماعية قد وجدت إقبالا كبيرا ، حيث حصدت حتى الآن على ما يقارب 1.6 مليون مشاهدة على موقع  ” يوتيوب ” منذ إطلاقها على هامش فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف النقالة في برشلونة مؤخراً.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن هذه الحملة تأتي ضمن إطار حملتها الرئيسية التي أطلقتها قبل فترة في منطقة الشرق الأوسط ، والتي استهدفت خلالها مستخدمى الرسائل القصيرة أثناء القيادة ، مبينة أنها تستهدف هذه المرة مستخدمي الشبكات الاجتماعية ، التي باتت تستحوذ على النسبة الأكبر من استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة .

وكانت زين ازاحت خلال فعاليات المؤتمر العالمي للاتصالات ، وبمشاركة نخبة من كبار التنفيذيين في صناعة الاتصالات على مستوى العالم الستار عن ثلاثة إعلانات تلفزيونية مختلفة سيتم بثها عبر الستلايت وقنوات التواصل الاجتماعي، فضلاً عن الإعلانات المطبوعة التي سيتم توزيعها في كافة أنحاء المنطقة ، وذلك لرفع مستوى الوعي بخطورة هذه القضية على الصعيد الاجتماعي.

وقال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر في تعليقه على هذه المناسبة ” نقوم عبر حملتنا ( القيادة الآمنة ) بالوفاء بمسؤوليتنا الاجتماعية اتجاه معالجة ظاهرة خطيرة تؤرق حياة مجتمعاتنا ، وذلك رغبة منا في المساهمة في رفع درجة الوعي بخطورة استخدام الهواتف أثناء قيادة السيارة “.

وأضاف جيجنهايمر بقوله ” سوف نستمر من خلال هذه الحملة في التركيز على هذا الجانب ، فرسالتنا الآن تنصب على كيفية ايجاد أفضل السبل ومخاطبة أكبر شريحة ممكنة لرفع الوعي بخطورة هذا الملف ، فهدفنا ولازال هو إنقاذ حياة المزيد من الناس “.

يذكر أن زين قد لعبت دورا نشطا ومسؤولا في رفع مستوى الوعي عبر العديد من حملات الوسائط المتعددة والرسائل القصيرة والأماكن الخارجية منذ إطلاق حملة ” القيادة الآمنة ” في يونيو 2011 ، وفي حملتها الأخيرة هذه ، فإنها تركز على منصة شبكات التواصل الاجتماعي ، حيث تسلط الضوء على الشباب ، والذين يمثلون الشريحة الأوسع من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات على الهواتف النقالة و الأجهزة اللوحية.

و في إطار إدراك الدور المهم الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في حياة الشباب ، تم تطوير الحملة الأخيرة باستخدام لغة وسائل التواصل الاجتماعي ، مصحوبة بشعارات صادمة ، من قبيل ” فرمل وسائل التواصل “، ” لا تراسل أثناء القيادة ”  وبالنظر إلى معدل المشاهدة الذي قارب 1.6 مليون مشاهدة على الـ يوتيوب ، و الاستجابات النشطة والتفاعل على قنوات التواصل الاجتماعي الأخرى ، فإنه يبدو أن الحملة قد حققت الربط المستهدف مع المكونات الرئيسية التي وُجٍّهَت لها.

ومن بين التعليقات التي تركها الجمهور عبر قنوات التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بحملة ” القيادة الآمنة ” كان التعليق الذي جاء فيه  ” شكراً زين على هذا العمل التوعوي ”  ، وتعليق آخر قال ” أتفق ، فالأولوية للسلامة ” ، وآخر  ” شكراً زين” وكان من التعليقات الجميلة على هذه الحملة  “فعلاً ، كل شيء يمكن تأجيله ،  السلامة أولاً “.

وعلى جانب آخر أفادت المجموعة أنها وعلى مدار السنوات الماضية ، قامت زين بالتنسيق مع الهيئات الحكومية بتنفيذ عروض و زيارة المدارس والجامعات الخاصة والحكومية في إطار حملات التوعية لمستخدمي الهواتف النقالة أثناء القيادة ، وعقدت زين جلسات مفتوحة لتشجيع الحوار و رفع الوعي بخطورة هذا الملف الشائك في حياة المجتمعات ، في محاولة منها لتسليط الضوء على هذه القضية المهمة.