خبراء: دبي قادرة على تكوين نموذج عالمي للاقتصاد الإسلامي

2015 03 23
2015 03 23

14صراحة نيوز – أكد مشاركون في منتدى فقه الاقتصاد الإسلامي بدبي، قدرة الإمارة على أن تكون عاصمة للاقتصاد الإسلامي، وتكوين النموذج الأول عالمياً في تبني هذا النوع من الاقتصاد.

وشدد المشاركون، على أن الاقتصاد والتمويل الإسلامي بديلان لمعالجة الأزمة المالية العالمية، إلا انهم أقروا، بوجد العديد من التحديات تواجه انتشار الاقتصاد الإسلامي وتقلل من فرص جعله بديلاً مناسباً.

وافتتح سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية، أمس، فعاليات منتدى فقه الاقتصاد الإسلامي، بحضور ومشاركة علماء ومفكرين وخبراء في الاقتصاد الإسلامي من العديد من دول العالم، لمناقشة قضايا التمويل، قطاع الحلال، السياحة العائلية، البنية التحتية الرقمية، التصاميم، المعرفة والمعايير. وكرّم سموه، الشركاء الاستراتيجيين والرعاة للمنتدى. ويأتي انعقاد هذا المنتدى في إطار مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، “دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي في العالم”، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي.

وينظم المنتدى، دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي وبالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وتستمر أعماله حتى يوم غد الثلاثاء.

وتضمن حفل الافتتاح، فيلماً وثائقياً تناول تجربة دبي في شتى المجالات وقصة نجاحها في التحول من صحراء إلى واحة أمن وسلام يؤمها الجميع ومظلة تحتضن تحت سقفها ما يقرب من 200 جنسية حول العالم، كما استعرض الفيلم المقومات التي تتمتع بها دبي من البنية التحتية القوية والديناميكية الاقتصادية ومرونة التشريعات والنُظم.