خبير اقتصادي ينتقد فرض ضريبة على استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي

2016 05 13
2016 05 13
تنزيل (4)خبير اقتصادي بقلم الخبير اقتصادي / عماد الحمود

صراحة نيوز – الاصل ان هذة التطبيقات متاحة ضمن مشاع التواصل الاجتماعي العالمي، و لايجوز التدخل بها ضريبيا و لا تجاريا.

لجأت بعض الدولة مثل الامارات الى حظرها و منع مثيلاتها حتى تحافظ على ايرادات شركة الاتصالات الكبيرة التي تحتكر الخدمة وتريد من المشتركين استخدام التراسل الخلوي اي المكالمات.

الحقيقة الراسخة ان ايرادات الشركات من المكالمات الخلوية سحقها الانتشار الواسع والاستخدام الكبير للانترنت حتى بات الهاتفي بديلا راسخا للكمبيوتر وهبطت مبيعات الديسك توب واللابتوب وتراجعت ارباح الشركات الكبيرة منتجين ومشغلين وتحولت الى التطبيقات الذكية.

التنافس الشديد بين شركات الاتصالات حصر السباق فيما بينها على خدمات التراسل بالانترنت فتدنت الاسعار وتراجعت الايرادات.

ارى ان تفرض اسعار اعلى للانترنت على اصحاب الاستهلاك العالي اما التفكير بفرض اشتراكات بهذة الطريقة ستكون شيطنة في ظل الضريبية الخاصة وضريبة المبيعات. والله كثير.

طبعا المقصود في النهاية ايرادات الحكومة غير ان الواجهة انخفاض دخول المشغلين، و هو ما شكل ضغطا لوضع تسعيرة يجرى تمريرها كالعادة في الحديث عن المكالمات الصوتية عبر التطبيقات تماما كما هو البحث عن ايرادات اضافية للخزينة من مخالفات السير بالوقوف والتوقف و التعرفة الكهربائية للاستهلاك المرتفع قيد النظر الان.